رأي: أحداث تاغردايت و ارتباطاتها السياسية

عميروش موحا//
ان الحراك السوسيوسياسي الدي تعرفه شمال افريقيا في الاونة الاخيرة راجع الى ظهور الحركة الهوياتية الاصلية ,فبعد سقوط الانظمة الديكتاتورية ليبياوتونس… احدت دلك طفرة نوعية من حيث الديموقراطية ولو بشكل بسيط مما اتار حفيضة النظام الجزائرى والمغربي, هدان الاخيران اللدان اتخدى استراتيجية مغاييرة ودلك باقرار دساتير جديدة لاخماد تلك الاحتجاجات التي ابانت عن مدى قوتها .
لكن في الاونة الاخيرة هناك هجوم شرس على اهالى وسكان مزاب و غرداية من طرف البلطجية العروبية بتواطئ مع النظام الجزائري  الشئ الدي اسفر عن قتلى وجرحى في اهالي تاغردايت, ان هده الحرب القومية التي يشنها النظام الجزائري العروبي على الامازيغ انما هي حرب ذات مصلحة  اقتصادية لان المنطقة تتميز بتواجد لحقول البترول وكدا الغاز الطبيعي الهدف منها ترحيل مالكيها الاصليين واستغلال ثرواتها الطبيعية  ,لان كل الانظمة التوتاليتارية العروبية دائما ما تلجأ الى ابادة اهالي اية منطقة تتوفر على ترواث طبيعية , كما في المروك ايضا وان بشكل اخر حيث يتم تهجيرالاهالي عن طريق التفقيروالتهميش او عن طريق تسخير مرتزقة لتهجير الساكنة و تجريدها من اراضيها ومساكنها بناء على قوانين استعمارية  ”نموذج ايت اميضر”, فبعد كارتة انفكو لحقتها كارتة امزميز ثم التهجير القسري لابا ايجو.
هدا اضافة الى سياسة نزع الاراضي على مستوى سوس الكبير هده السياسة هي الاخرى نهجها المخزن لتفقير السكان وتجريدهم من مصدر عيشهم الوحيد ,فهذه السياسة ليست وليدة اللحظة انما هي استمرار للاستعمار الكولونيالي لأرض ايمازيغن.

وكنداء لكل الغيورين والمؤمنين بقضيتنا المقدسة  يجب علينا نحن كايمازيغن ان نعي بخطورة المرحلة لكي لا تاتينا ضربة اخرى قد تقسم ظهورنا وترجع بنا الى الصفر .
ان القضية الامازيغية تحتاج رجال لا اشباه الرجال و إلى نساء لا أشباه النساء.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading