الصفحة الرئيسية

خنيفرة : كلاب شرسة تهاجم الاطفال بمدينة مريرت ..حالة طفل بحي أيت عمي

أزول بريس - شجيع محمد ( مريرت )

باتت ظاهرة انتشار الكلاب الضالة بشكل كبير في مدينة مريرت تؤرق بال الساكنة نظرا لما تشكله من خطر على حياة المواطنين خصوصا الأطفال والمسنين حيث لا تخلو الازقة و الاحياء الهامشية من الكلاب التي تجتمع على شكل مجموعات مما زرع الخوف في نفوس النساء و الأطفال وخير دليل هو ما وقع صبيحة يوم الاحد 18 يوليوز 2021 حيث هاجم كلب شرس طفل بحي أيت عمي مما أدى إلى إصابته باصابات بليغة على مستوى الوجه مما الزمه إجراء عملية جراحية بالمستشفى الجامعي بفاس ( الصور ) ولم يعرف ان كان الكلب مصاب بداء السعار.

ولم يفت ساكنة حي أيت عمي علي والتي قامت بمسيرة تجاه باشوية مريرت والجماعة الترابية و الملحقة إلادارية الثانية و مفوضية الشرطة حيث تقدمت بشكاية بخصوص انتشار ظاهرة الكلاب الضالة بالحي المذكور والتي لم يشهد لها مثيل و باتت تشكل خطرا حقيقيا على الساكنة ليلا ونهارا.

لم تتحرك السلطات الوصية وكذا مصالح الجماعة الترابية للتصدي لهذه الظاهرة المخيفة علما ان الامر بلغ الى حد مهاجمة الاشخاص و الأطفال وامام هذا لم يبقى لاي مواطن او اي طفل التواجد بالازقة او الحديقة العمومية أو أي فضاء عمومي ولا احد يتنبأ بردود أفعال هاته الحيوانات باعتبارها حيوانات لا يمكن ضبطها ولا يمكن معرفة اصابتها بداء السعار.

لحد الآن لا توجد اية مجهودات امام ازدياد جحافل الكلاب الضالة في المدينة علما ان التدخل لاحتواء الظاهرة يتطلب مسؤولية مشتركة بين الجماعة الترابية والسلطات المحلية ومختلف الفرقاء حيث  الأمور اضحت في تطور خطير لا احد يتنبأ بعواقبه.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.