الصفحة الرئيسية

خبير مغربي يجيب حول حقيقة إمكانية ضرب “تسونامي” للسواحل المغربية بسبب بركان “لابالما”

ازول بريس

في الوقت الذي تداولت فيه العديد من الصفحات على منصات التواصل الاجتماعية أخبارا تفيد احتمال وقوع تسونامي يهدد السواحل المغربية، خرج رئيس المعهد الوطني للجيوفيزياء عن صمته.

وقال ناصر جبور، رئيس المعهد الوطني للجيوفيزياء ان الكلام الذي يتم تداوله والترويج له حول بركان “لابالما” غير صحيح، مبرزا أن الإشاعات المخيفة انطلقت منذ أول انفجار للبركان، قبل فترة.

وشدد المسؤول ذاته على أن “التسونامي الضخم المتوقع، لن يكون وذلك بناء على المعطيات محلية المتوفرة”، مبرزا أن “البركان لا يشمل منطقة واسعة وتأثيره محلي فقط، وهو الأمر الحاصل لحدود الساعة”.

واستثنى رئيس المعهد الوطني للجيوفيزياء من محلية البركان، الانبعاثات الغازية الصادرة منه، والتي تسربت إلى عدد من الدول، مشيرا إلى أن المغرب وصلته فقط انبعاثات بسيطة.

وحول متابعة المغرب لتطورات انفجار بركان “لابالما”، رد ناصر جبور بأن المملكة تتابع بالفعل جل تطورات البركان، مبزرا أن العالم بأسره يتابعه، علما أن هذا اول نشاط بركاني يحظى بمتابعة عالمية، بناء على ما توفره اللجان المحلية والمعاهد الـ 3 الإسبانية المتخصصة في ذلك، مضيفا أن وسائل البحث الحديثة والمتطورة ساهمت في المراقبة عن قرب عبر “الدرون”.

وأكد المتحدث نفسه أن “البركان وصل حاليا لنشاط مستقر، الحمم في تدفق أيضا، ويمكن أن يستمر الحال بضعة أسابيع أخرى”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.