حسن رشيق و تاسعديت ياسين يفتتحان” أسبوع الأنثربولوجية ” بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير

حسن رشيق و تاسعديت ياسين

 

      كما أعلن عنه سابقا, تنطلق الأسبوع المقبل, 10 ابريل 2017, فعاليات الدورة الثالثة من “أسبوع الأنثربولوجية” المنظم من طرف مختبر الدراسات و البحث في الثقافة و اللغة الأمازيغية التابع لكلية الآداب و العلوم الإنسانية بأكادير. وبوصوله للنسخة الثالثة يكون هذا اللقاء العلمي الكبير من أهم الأنشطة العلمية المنظمة بكلية الآداب والذي يستقطب المهتمين بالأنثربولوجية من المغرب و من الخارج. وبعد الدورتين السابقتين المنضمتين تباعا حول “أنثربولوجية البحر الأبيض المتوسط” و “تصوير المجتمع” اختار المنظمون موضوع “المقدس بشمال إفريقيا” كمحور للدورة الثالثة. لمناقشة هذا الموضوع  في جوانبه المختلفة تم استدعاء باحثين من تخصصات مختلفة في العلوم الاجتماعية خاصة الأنثربولوجية و علم الاجتماع و التاريخ من جامعات مغربية و أجنبية. وكما هو معلن في البرنامج رفقته سينطلق هذا اللقاء بأول جلسة علمية يؤطرها كل من الباحث حسن رشيق من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء و تاسعديت ياسين من معهد العلوم الاجتماعية العليا بباريس. ومن خلال ال15 مداخلة المبرمجة طيلة الأسبوع سيتم التطرق للمقدس و ممارساته و تمثلاته لدى مختلف الشعوب وفق مقاربة مقارنة تروم فهم هذا الموضوع ذي الأبعاد المتشعبة. بموازاة الجلسات العلمية العمومية تمت برمجة ورشات تكوينية خاصة بالطلبة المسجلين في مختلف مسالك الدكتوراه في العلوم الاجتماعية.  

     ومعلوم أن هذا اللقاء ينظم هذه السنة بدعم من رئاسة جامعة ابن زهر وكلية الآداب و العلوم الإنسانية بأكادير بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية و مركز جاك بيرك للعلوم الاجتماعية و معهد العلوم الاجتماعية العليا بباريس. (البرنامج رفقته)      


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading