الصفحة الرئيسية

حسنية أكادير لكرة القدم في حلة جديدة

اعداد: ابراهيم ايت احمد

تحل سنة 2014 م/2964 ام على فريق حسنية اكادير بتغييرات جذرية غير التي اعتدناها في الاشهر والسنوات الماضية . ففي اولى مبارياتها في الدورة الصيفية او في اياب البطولة الاحترافية والتي استقبلت فيها نادي الوداد الرياضي ظهرت غزالة سوس في حلة جديدة وبنفس جديد، حيث ادت مبارة من افضل مبارياتها في هذا الموسم الكروي ان لم نقل في السنوات الاخيرة والتي انتهت بفوز تمين سجله اللاعب الافواري “باتريك كواكو” في مرمى نضيره “نادر المياغري” ليكون بذالك “كواكو” صاحب اول هدف في ملعب ادرار الجديد في البطولة الاحترافية.

ملعب جديد، لاعبين جدد، جمهور جديد وخطة جديدة هذا ما يعطي لفريق حسنية اكادير نفسا جديدا ومسارا جديد ليتجه بذالك نحو الاحتراف والعالمية.

ملعب جديد

9 سنوات من الانجاز والعمل بمدها وجزرها و ما يقارب 1 مليار درهم من التكلفة هي حصيلة تشييد معلمة اكادير التاريخية “ملعب ادرار” ليكون بذالك احد اجود الملاعب الكروية بالمغرب، سواء من الناحية التقنية (81 كاميرا للمراقبة وشاشة عملاقة مساحتها 84 مترا مربعا، و18 بابا للدخول و27 مخرجا و17 مكانا مخصصا للأكل و116 مركزا للاستشفاء و36 شباكا للتذاكر ومركزين للمراقبة و12 مركزا للشرطة وستة أماكن للإسعافات الأولية بالمدرجات، وثلاثة مراكز صحية). او من الناحية الاستيعابية (تبلغ الطاقة الاستيعابية للملعب 45 ألف متفرج بكراس مرقمة، ضمنها خمسة آلاف متفرج في المنصة الشرفية و15مقصورة أحدثت في آخر لحظة، و288 مقعدا لفائدة الصحافة الوطنية) اضافة الى مرافق صحية ورياضية عصرية اخرى. ليودع بذالك ملعبه القديم “ملعب الانبعات” محتفضا بذكرياته وتاريخه.

الجمعة 11 اكتوبر 2013 هو تاريخ الحدث باكادير وبالمغرب، تاريخ افتتاح معلمة اكادير، وذالك بمبارتين وديتين الاولى جمعت بين الفريق المحلي لاكادير وفريق شبيبة القبايل الجزائري ليتحقق بذالك حلم الجماهير الامازيغية داخل اكادير وخارجه؛ المبارة انتهت بفوز الفريق المضيف والمحلي بهدف وحيد أدخل صاحبه التاريخ باعتباره أول مسجل رسمي بالملعب الجديد وقد تمكن اللاعب الشاب سعد اللمطي من تسجيل هدفه التاريخي بالدقيقة 77 واهتزت له جنبات الملعب، و اثر انتهاء المقابلة حيا لاعبوا الفريقين الجمهور بحرارة تفاعل معها الجمهور السوسي بشكل مؤثر. اما المبارة الثانية التي جمعت بين المنتخب المغربي ومنتخب جنوب افريقيا فكانت بدايتها باستقبال اللاعبين المغاربة بالهتاف و التشجيع اللذي لم ينقطع طيلة أطوار المقابلة التي انتهت بتعادل إيجابي بهدف لمثله ، استهل المنتخب الجنوب أفريقي بالهدف الاول في الدقيقة التاسعة عن طريق اللاعب رانتي توكيلو أما هدف المنتخب الوطني فقد جاء عن طريق ضربة خطأ نفذها اللاعب بن الهندة و اتممها الى الشباك اللاعب عدوة عن طريق ضربة رأسية.

لاعبين جدد

تعاقد فريق حسنية أكادير رسميا مع ثلاث لاعبين جدد في فترة الانتقالات الشتوية الحالية،عزز بهم الفريق السوسي تركيبته البشرية يتعلق الأمر بلاعب الرجاء البيضاوي ياسين الوكيلي ولاعب النادي القنيطري محمد الضو ومحسن عبد المومن الوافد من فريق الدفاع الحسني الجديدي. واحتفض النادي بلاعبه المتميز “باتريك كواكو” في وقت ابدت فيه اندية اجنبية خاصة من فرنسا وتونس رغبتها في ضم هذا المهاجم المتميز والمتربع على عرش هدافي البطولة الاحترافية الى حد كتابة هذه الاسطر.

جمهور جديد

جمهور قديم في حلة جديدة، فبعد تأسيسها سنة 2006 انسحبت مجموعة “التراس ايمازيغن” من المدرجات في يوم 28 غشت  2012 نظرا للظروف غير الملائمة للعمل من عدم المبالاة وسوء التسيير للفريق حسب بيان الانسحاب . وبذالك شكل الاجتماع الرسمي لاعضائها في مسرح الهواء الطلق  الذي حضره ازيد من 450 شخص نقطة انطلاق/عودة رسمية بعد سنة كاملة من الغياب، ومن اهم التغييرات التي اجرتها اولتراس ايمازيغن انها اتخدت من المدرجات الجنوبية “الكورفا سيد “ملتقى ومكان لها بدل المدرجات الشمالية التي نشأت منها المجموعة في ملعب الانبعات لكن ومع افتتاح ملعب “ادرار” الجديد تغيرت اللعبة واتخذت المجموعة هذا التغيير “ايمانا منها بكون الفيراج الجنوبي هو انسب مكان و يتوافق مع افكار المجموعة ويسمح لها بالتعبير اكثر عن رأيها وموقفها كما يمكنها من ايصال رسالتها بطرق ابداعية وأساليب متنوعة ومناسبة” حسب تصريح المجموعة. في حين ابدت المجموعة الثانية “الريد ريبلز” رسميا تشبتها بالمدرج الشمالي “الكورفا نورد” باعتباره الاصل و فيه بدأت الحكاية، وفيه ستكمل المشوار حسب بيان المجموعة ذاتها.

وبذالك شكل عودة “التراس ايمازيغن” عودة الالبومات الغنائية وعودة الرسومات(التاغ) الى جدران اكادير ، وفي “بشاجها” الاول رفعت المجوعة رمز فريقها العريق H.U.S.A في المدرج الجنوبي بملعب ادرار والذي حصد المرتبة الثانية عالميا ضمن أحسن عشر تيفوات في العالم هذا الأسبوع حسب احدى المواقع العالمية المخصصة للإلتراس(lagrinta.fr)،وذالك عقب مبارة الحسنية ضد الوداد ، ضمن الدورة 17 من البطولة الاحترافية، فيما رفعت جماهير الحسنية ضمن المجموعة الاخرى (ريد ريبلز) تيفو اخر في المدرجات الشمالية لتستمر بذالك جماهير الحسنية في حصد الالقاب وليكون فريق الحسنية الاول مغربيا يرفع “تيفوين” في مبارة واحدة وصاحب منصتين او مدرجين تشجيعيين. لكن رغم ذالك يبقى حلم الكثير من انصار القلعة الحمراء هو توحيد الفيراج السوسي وجمع شمل الانصار.

 مكتب جديد بخطة جديدة

 اسفرت اشغال الجمع العام العادي والاستتنائي الماضي لنادي حسنية اكادير عن اختيار السيد الحبيب سيدينو كربان جديد لقيادة فريق الحسنية لاربع سنوات القادمة خلفا للحاج الحسن بيجيكن الذي فضل الاستقالة بعد سنة من عودته لتسيير امور الفربق.

نظم النادي مؤخرا ندوة صحفية شاملة لتسليط الضوء على الاستراتيجية الجديدة لغزالة سوس بحضور مكثف لوسائل الإعلام الوطنية والمنخرطين إضافة إلى ممثلي المستشهرين الجدد للنادي، وكذالك بحضور الحبيب سيدينو رئيس نادي حسنية أكادير رفقة الناطق الرسمي أحمد آيت علا  للفريق ومدير التسويق أمين الدور.

وكشف رئيس الفريق عن خارطة طريق النادي التي يسعى المكتب المسير الجديد لتطبيقها على أرض الواقع وذلك لوضع أسس نادي احترافي ، وتضمنت الندوة العديد من المحاور حيث تم التأكيد على أن الفريق سيركز على الفئات العمرية من خلال مركز تكوين الفريق ومدرسة خاصة بالنادي.

وأشار الحبيب سيدينو إلى أن النادي يطمح لفتح قنوات التواصل مع الإعلام من خلال الموقع الرسمي للنادي والمكلف الإعلامي للفريق كريم الذهبي ، وشدد على أن إيصال المعلومة هي الهدف الأساسي للفريق في تعامله مع المنابر الإعلامية. وتم التركيز في الندوة على مشروع الحسنية من الجانب الاقتصادي وتسويق صورة النادي ، إضافة إلى جعل ساحة ملعب الانبعاث فضاء رياضي بامتياز يستفيد منه النادي، وأفاد المدير التسويقي أمين الدور أن النادي يطمح لجلب مستشهرين للرفع من مداخيل النادي التي ترتكز بالأساس على البث التلفزيوني والتذاكر.

و من جهته ، نفى الرئيس الحبيب سيدينو الأخبار التي راجت حول بيع بقعة ملعب الانبعاث لمستثمرين في العقار ، مؤكدا أن الملعب ملك لفريق حسنية أكادير وسيواصل النادي ومدرسته الاستفادة منه قدر الإمكان

وبهذا يكون فريق حسنية اكادير سلك طريقا صريحا نحو الاحتراف والعالمية، ولايسعنا الا نقدم له ما بوسعنا من دعم متمنين له التوفيق ومشجعين له للفوز بالبطولة الاحترافية للمرة الثالثة والمشاركة في كأس العالم للاندية في تحفتحه الكروية “ملعب ادرار”.

التعليقات مغلقة.