جمعية نساء الجنوب تستضيف اللقاءات الجهوية لتحالف ربيع الكرامة

نظمت جمعية نساء الجنوب بتنسيق مع مرصد عيون نسائية  لقاءا تواصليا بخصوص مذكرة تحالف ربيع الكرامة بشأن مشروع قانون 103-13 يوم 10ماي 2014 بالمعهد المتخصص لتكنوجيا الفندقة و المطعمة بأكادير  مساءا.

يندرج تنظيم هدا اللقاء التواصلي في اطارالتعريف بتصور تحالف ربيع الكرامة لقانون العنف المتعلق بمناهضة العنف ضد النساء، من خلال المساهمة في فتح نقاش على المستوى المحلي والجهوي حول الأسس والأهداف والمقتضيات المرتبطة بمشروع القانون103-13 ، وحول مقترحات تحالف ربيع الكرامة، التي تركز على فلسفة القانون و مضامينه وبنائه

اشارت رئيسة الجمعية الاستاذة رقية منير في الكلمة الإفتتاحية على ان هدا اللقاء  تتويج لانخراط الجمعية  في المسيرة النضالية من اجل حقوق النساء عموما و تفعيل الخطط الترافعية  للتحالفات الحقوقية من أجل مناهضة العنف ضد النساء. وأن الجمعية مند 15 سنة تشكل جزءا من الحركة النسائية التي عملت على تشخيص الوضعية  التي تعوق تمتع النساء بمواطنتهن الكاملة،

        اشرف على تسيير هدا اللقاء الدكتورة نجاة الرازي عضوة مرصد عيون نسائية ، عرفت بتحالف ربيع الكرامة ، هدا الإطار الدي تأسس “من أجل تشريعات تحمي النساء من العنف وتناهض التمييز” وهوحركة تنسيقية منظمة ، تشكلت بتاريخ 14 فبراير 2010، تضم جمعيات نسائية وحقوقية غير حكومية متعددة ومتنوعة وتهدف الى إحداث تغييرات في التشريعات والقوانين لتحمي النساء من العنف،مراعية مبدأ المساواة، وضامنة للحريات والحقوق الفردية للنساء. جاء تشكيل هدا التحالف للتفاعل مع ما يشهده الواقع من حيف وتمييز تجاه النساء باسم التشريع والقانون، و لمواجهة تحديات المرحلة السياسية الراهنة التي تتميز بفتح أوراش كبرى لإصلاح التشريعات والقوانين لتتلائم مع التزامات المغرب الدولية والمقتضيات الدستورية كما تشتغل بشكل مباشر على : القانون الجنائي، قانون المسطرة الجنائية ،إصلاح منظومة العدالة،قانون لمناهضة العنف ضد النساء،المواد 20 و21 و22 و16 من مدونة الأسرة والتشريعات المكرسة للتمييز والعنف المبني على النوع .  فيما توقفت الاستاذة خديجة الروكاني ، من خلال مداخلتها حول موضوع اللقاء، ،علاوة على دستور2011و المواثية الدولية التي صادق عليها المغرب ،اعتمد تحالف ربيع الكرامة في صياغة مذكرته الترافعية على خلاصات تقريرالمجلس الاجتماعي و الاقتصادي حول تكلفة ظاهرة العنف  و احصائيات البحث الوطني حول العنف ضد النساء الذي قامت به المندوبية السامية للتخطيط اصافة الى ماتم الإلتزام به في البرنامج الحكومي .

      بالموازات مع اللقاء و بمناسبة الذكرى الخامسة عشر لتأسيس الجمعية ،نضمت الجمعية امسية لتكريم مستمعة الجمعية تقديرا لمجهوداتها وعضوعن المجلس الإدارى اعترافا لعطائه ومواكبته لأنشطة الجمعية منذ تأسيسها  .

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد