جمعية منتدى الطفولة تراسل منظمة اليونسيف لفتح تحقيق دولي حول الوضع الغير الإنساني للأطفال المغاربة المحتجزين في مخيمات بتندوف.

سعادة المدير التنفيذي المحترم،
بعد الوقوف على الوضع الغير الانساني للأطفال المحتجزين في مخيمات تندوف من خلال وسائل الاعلام الدولية وشهادات المواطنين الصحراويين العائدين إلى المغرب،ندعو منظمتكم الموقرة الى فتح تحقيق دولي عاجل من اجل وضع حد للفظاعات التي يتعرض لها السكان المحتجزون في مخيمات تندوف فوق التراب الجزائري” حيث تحتجزهم (البولسياريو) كرهائن وليس كلاجئين ونلتمس منكم اتخاذ الاجراءات اللازمة ومتابعة المسؤولين عن هذه الانتهاكات الجسيمة وفق الاتفاقيات الدولية الجاري بها العمل ، مع كسر جدار الصمت الذي يصر (البوليساريو) على فرضه حول المخيمات من أجل الإبقاء على سكانها قيد الاحتجاز وإخضاعهم للإهانات ومواصلة سياسة تعامله اللانساني ضد هؤلاء السكان الذين تدعي الجبهة الدفاع عنهم، كما ندعوكم من أجل التدخل لرفع الحجز على المحتجزين في مخيمات تندوف وبالسماح لهؤلاء الأطفال وتمكينهم من العودة مع ذويهم إلى أرض الوطن للعيش في طمأنينة والتمتع بكافة الحقوق كسائر أطفال العالمو للم شمل أسرهم والتحاقهم بذويهم.

هذه مناسبة لنحث منظمتكم لإنقاذ الأطفال بمخيمات تندوف على اعتبار أن العنف ضد الأطفال لا يقتصر على العنف الجسدي الممارس بحقهم، وإنما يمتد ليشمل حرمانهم من فرص التعليم والحق في الترفيه والصحة والسكان و يعانون من سوء التغذية، والتجارة بالأطفال وتهجيرهم إلى إسبانيا أو ترحيلهم إلى كوبا للتدريب العسكري والتكوين الإيديولوجي وحسب بعض الإحصائيات فإن حوالي 6 آلاف طفل صحراوي ذهبت بهم قيادة البوليساريو إلى كوبا من أجل الدراسة والتدريب على السلاح.
وفي انتظار جوابكم العاجل تفضلوا سعادة المدير التنفيذي منا فائق عبارات التقدير والاحترام، ودمتم في خدمة الطفولة.
توقيع الرئيس : عبد العالي الرامي


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

Subscribe to get the latest posts sent to your email.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading