الصفحة الرئيسية

جمعية بقالة تارودانت تحتفي بالفائزين بدوري رمضان وتسعد منخرطيها بعدة مفاجآة…

سعيد الهياق

نظمت جمعية بقالة تارودانت حفل الوفاء مساء يوم الجمعة 17 يونيو 2022، ويندرج تنظيم هذا الحفل في نسخته الخامسة في إطار برامج الأنشطة السنوية التي دأبت الجمعية على تنظيمها.
وتم افتتاح الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم وقف الجميع تحية للنشيد الوطني.
واستهل امبارك الرافعي رئيس جمعية بقالة تارودانت كلمته بالترحيب بكل المنخرطين على تلبية نداء الوفاء والعرفان والذين حجوا من كل مناطق الإقليم، كما تقدم بالشكر للنائب الأول لمجلس الجماعي في شخص محمد أمهرسي بمعية باقي الأعضاء الحاضرين؛ وأيضاً تقدم بباقة شكر لأعضاء جمعية الأمل بأكادير وللكاتب العام للفدرالية الوطنية للجمعيات التجارية والمهنية والحرفية بالمملكة المغربية على الحضور الذي يجسد روابط التواصل والتلاحم وتعزيز العلاقات التشاركية بين الجمعية وباقي مكونات المجتمع المدني داخل الوطن.
وبالمناسبة هنا اللجنة المنظمة على التنظيم المحكم بتعاون مع المنخرطين.

وأكد أن تنظيم يوم الوفاء الذي يتزامن مع الدورة الخامسة ما هو إلا تجسيد لثقافة الاعتراف بالجميل وتأكيد على نجاح مسار جمعية بقالة تارودانت في مجال الأعمال الاجتماعية والإنسانية لفائدة المنخرطين وأيضاً انخراط الجمعية في مجال العمل التطوعي والجمعوي داخل وخارج الإقليم. كما نوه بالمجهودات الجبارة لأعضاء المكتب والمنخرطين على الحصيلة الرقمية المهمة والتي تفضل بتقديمها كمال ربيع كاتب الجمعية وأحد أعمدتها الرئيسية؛ ومؤكداً أن الانجازات التي حققتها الجمعية في ظرف قياسي رغم الظروف الاقتصادية الصعبة خلال حقبة جائحة كورونا وما بعدها؛ ما هي إلا دليل قاطع وبرهان عن تضحيات أسرة جمعية بقالة تارودانت كجسد واحد في مواجهة التحديات الراهنة والمستقبلية. وذلك من أجل تحسين الأوضاع الاجتماعية لأسرة البقال الذي يعتبر المحور الأساسي للحركة الاقتصادية بكل تجلياتها.


وفي نهاية كلمته الترحيبية هنأ اللجنة الرياضية واللجنة المشرفة على دوري رمضان في نسخته الخامسة تحت إسم ” أعكار محمد ” أحد أوفياء جمعية بقالة تارودانت والذي رحل في صمت إلى دار البقاء. كما تقدم بتهنئة فريق أيت موسى الفائز بالدوري على حساب فريق أسود الگردان؛ وهنأ أيضاً جميع المشاركين والطاقم التحكيمي ولجنة الإعلام المواكبة للدوري على الروح العالية بحيث لم يتم تسجيل أية حالة اعتراض على النتائج والدليل أن الدوري لم يشهد إلا بطاقات حمراء جد محدودة مقارنة مع مشاركة 14 فريق من مختلف مناطق الإقليم.
وفي هذا الإطار تم تكريم فريق جمعية بقالة تارودانت لكرة القدم على النتائج المشرفة التي حققها وتم كذلك تكريم اللجنة الرياضية واللجنة المشرفة على الدوري وطاقم التحكيم وتم توزيع تذكارات رمزية وشواهد تقديرية على عمداء الفرق المشاركة كرسالة اعتراف بالجميل على نجاح الدوري.
كما تم تكريم خاص لنجوم الدوري: أحسن هداف، أحسن لاعب، أحسن حارس مرمى، أفضل مدرب، أكبر لاعب وأصغر لاعب سناً، وجائزة أفضل جمهور أكثر متتبع للدوري. كما فاجأت الجمعية الفائزين بالمراتب الثلاثة الأولى في دوري رمضان برحلة جماعية لفائدة جميع أعضاء فرقهم إلى رحلة مدفوعة المصاريف والتكاليف إلى مدينة الصويرة.


وتمت بالمناسبة قراءة سورة الفاتحة على أرواح أسرة جمعية بقالة تارودانت وكل الذين وافتهم المنية تلبية لنداء الرحمن الرحيم ” يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ”
وبدوره هنأ نائب رئيس المجلس الجماعي الجمعية على التنظيم المحكم وعلى مواصلة مسيرتها المتوهجة على جميع الأصعدة وانخراطها اللامشروط في تقديم الخدمات الإنسانية أيام جائحة كورونا العصيبة المنخرطين ولفائدة باقي شرائح المجتمع، ونوه بالمناسبة بالمبادرات الإنسانية لفائدة المقيمين الأجانب بمدينة تارودانت في بادرة نوعية أخذت بعداً كونياً نوهت بها وسائل الإعلام الوطنية والدولية. وأكد بدوره على نية المجلس الجماعي على مواصلة الشراكة والأوراش الاجتماعية مع الجمعية للنهوض بالتنمية المحلية وإعادة الاعتبار للأدوار الاجتماعية التي يقوم بها البقال على مستوى الحي والمدينة بكل إخلاص بعيداً عن ثقافة الاستهلاك النمطية.
وانصبت كل تدخلات ممثلي الشركات الداعمة والشركاء ومختلف الهيئات المهنية والحرفية بجهة سوس ماسة، وأيضاً باقي مخث فعاليات المجتمع على تثمين القفزة الاقتصادية والاجتماعية التي حققتها جميعة بقالة تارودانت لفائدة منخريطها والأسر المعوزة وعلى روح الانفتاح على العالم الخارجي.
ووعياً من الجمعية بالظروف العصيبة التي يعاني منها جل البقالة على صعيد الإقليم جراء الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية القاسية بسبب الارتفاع الصاروخي لأسعار المحروقات والزيادات المتتالية في المواد الغذائية والبضائع بمختلف أنواعها، فقد برمجت الجمعية مجموعة من المفاجآة لمنخريطها في نطاق التكافل الاجتماعي ومد جسور التواصل والإخاء بين المنخرطين.
وفي هذا الإطار نظمت الجمعية تم اجراء عمليات قرعة مختلفة:
– قرعة أضاحي العيد وعددها 50 قسيمة لفائدة جميع منخرطي الجمعية الذين جددوا انخراطهم لسنة 2022؛ والقرعة عبارة عن قسائم شرائية بقيمة 1000درهم للقسيمة الواحدة؛ ولا تشمل الفائزين في السنتين الماضيتين لإعطاء فرصة الآخرين.
– قرعة هدية خاصة لزوجات منخرطي الجمعية وتشمل آلات الغسيل مهداة من إحدى الشركات الداعمة للجمعية.
وفي نهاية الحفل نظمت جمعية بقالة تارودانت حفل عشاء على منخرطيها وعلى الضيوف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.