جمعية حماية المستهلك بأولوز في حملة تحسيسية لمواجهة انتشار كورونا؛ معه فيديو

أزول بريس- سعيد الهياق //


في إطار الحملة الوطنية لمواجهات تداعيات إنتشار فيروس كوفيد المستجد19، نظمت جمعية المستهلك بأولوز بإقليم تارودانت يوم السبت 12دجنبر 2020، حملة تحسيسية تحت شعار ” يوم مع المستهلك في زمن كورونا” بتنسيق مع جمعيتي المستهلك بتارودانت وأيت إيعزة، بتسيق مع مختلف السلطات المحلية.
وتندرج هذه الحملة التحسيسية ضمن الشراكة التي نظمتها جمعية المستهلك بأولوز بشراكة مع وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، والهيئة الوطنية لجمعيات المستهلكين من أجل حماية المستهلك من أساليب الغش والتدليس من بعض الخروقات اللاقانونية في مجال البيع والشراء مع التركيز على صلاحية المنتوج من أجل السلامة الصحية للمستهلك تجنباً من الأخطار السلبية والتسممات الغذائية.
وشهدت الحملة التحسيسية التي شملت مختلف أحياء وأسواق مدينة أولوز. وشهد اليوم الأول من الحملة التحسيسية نخراط بعض فعاليات المجتمع المدني بحيث إلى جانب الحضور الفعلي لمجموعة من الطلبة من مختلف الكليات بتارودانت.
وخلال الجولات الميدانية الصباحية والمسائية تم توزيع أكثر من 1000 كمامة على المواطين والتجار على حد السواء مع تذكير المواطنين بأهمية الامتثال للتدابير الوقائية والاحترازية الجاري بها العمل في ظل حالة الطوارئ الصحية للحد من خطور انتشار الوباء، مع إعادة التركيز على تجنب التباعد الجسدي، وحث المواطنين على استعمال وسائل التعقيم بصفة منتظمة لاسيما مع الارتفاع المهول لحالات الإصابات المؤكدة وتزايد أعداد الوفيات بالإقليم ككل بسبب تداعيات الفيروس. وتروم الحملة التحسيسية والتوعية إلى ترسيخ ثقافة إشهار الأثمان ومدة صلاحية المنتوجات بمختلف أنواعها مع الانتباه لجودة المنتوجات التي تترتب عنها عواقب جسيمة على صحة وسلامة المستهلك. وكذلك التعريف بأهمية استعمال الرمز الشريطي لحماية المستهلك من الغش في الثمن. وأيضا كانت فرصة للتعريف بالأدور المهمة لجمعية المستهلك مع التذكير بالجوانب القانونية التي خولها القانون للجمعية للترافع عن المستهلك بمختلف جهات المملكة المغربية.
وحظيت الحملة التحسيسية والتوعية بتنويه من الساكنة ومن السلطات المحلية وكذلك من طرف مختلف الفعاليات المشاركة بحيث انتهت في أجواء سليمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد