جامعيون باكادير يحتجون من أجل الكرامة

شهد امام مقر رئاسة جامعة ابن زهر، صباح يوم الاربعاء 8يوليوز 2015، توافد العديد من الفعاليات الجامعية فاقت ال 200 شخصا،  وذلك تلبية لنداء أطلقته مجموعة من مكونات جامعة ابن زهر؛ للحضور في وقفة احتجاجية من أجل الكرامة، أمام رئاسة جامعة ابن زهر، وذلك اليوم الأربعاء 8 يوليوز 2015، ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.
وفضل المحتجون عدم رفع شعارات، باتخاذ شكل نضالي صامت، مرفوق برفع لافتات تضامنية مع الجامعة، وتنديدية بما وصفوه بالحملات التشهيرية والتضليلية؛ التي طالت أطر الجامعة وموظفيها وطلبتها عبر استغلال بعض المنابر الإعلامية، لنشر الأكاذيب وافتراءات تروم تغليط الرأي العام والتشكيك في مصداقية الأطر الإدارية وهيأة التدريس.
كما كانت الوقفة مناسبة للمحتجين للتأكيد على نزاهة رئيسها الدكتور عمر حلي، المعروف بديناميته وفاعليته ومردوديته، وتنديدا باستغلال الصراع المحموم حول رئاسة جامعة إبن زهر؛ والذي يدخل لحظاته الأخيرة بعد قرابة أربعة أشهر من انتهاء الولاية الأولى للرئيس الحالي؛ في محاولة للتأثير على قرار التعيين الذي سيصدر قريبا  عن مجلس الحكومة.
وأدان بيان صادر عقب الوقفة المنظمة، ما أسماها بـ “الممارسات البئيسة التي تستهدف النيل من القيم الجامعية عن طريق استغلال حرية التعبير بشكل غير مسؤول”، مدينا في الآن ذاته “هذه الأساليب التي لا تمت للأعراف الجامعية بصلة، والتي تستهدف النيل من سمعة الجامعة المغربية ومكوناتها، وبث البلبلة”.
وأكد نفس البيان على “أنه رغم كل الإكراهات فالجميع منخرط بدون كلل في بذل المجهودات والتضحيات للنهوض بهذه الجامعة لتستمر في آداء مهامها التربوية والعلمية والاشعاعية”، مشددا على أن “الكل مجند في كل لحظة للتصدي لكل الحملات المغرضة، واتخاذ كل المبادرات المناسبة لوضع حد لهذه الممارسات الشنيعة التي تستهدف عرقلة مسيرة التنمية والتطوير بجامعة ابن زهر”.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد