تيزنيت : المدير الإقليمي للتعليم يخرق الدستور بحذف مادة اللغة الأمازيغية من التدريس

أزول بريس –  أقدمت المديرية الإقليمية للتعليم بتزنيت على “حذف مادة اللغة الأمازيغية من جدول الحصص الأسبوعية بسلك التعليم الابتدائي وطلبها من مديري المؤسسات التعليمية تعميم استعمالات زمن معيبة”، وهو ما يشكل حسب ذات المراسلة النقابية “خرقا للفصل الخامس من الدستور ولمقتضيات القانون التنظيمي رقم 16.26 المتعلق بمراحل تفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية وكيفية إدماجها في مجال التعليم ومجالات الحياة العامة ذات الأولوية”.

وفي هذا الصدد أكد، عمر أوزكان، الكاتب الإداري لنقابة الجامعة الوطنية للتعليم، التوجه الديمقراطي بتيزنيت، أن “المفتش التربوي الذي ترأس لجنة إعداد استعمالات الزمن قد تعمد حذف مواد اللغة الأمازيغية من جدول الحصص الأسبوعية”، مضيفا أن هذا الحذف قد تم “بمباركة المدير الإقليمي الذي طلب تعميمها رغم عدم تكييفها مع الوضع الراهن وعدم تخفيفها بما يساعد على تفادي الازدحام المحتمل حدوثه، وهو ما يؤكد ما تم تسجيله ضدهما من سوابق عدائهما الإيديولوجي للأمازيغية، ومحاربتها كثقافة ولغة رسمية وفق الثابت من تظلمات إدارية وقضائية سابقة”


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading