الصفحة الرئيسية

تيزنيت : اللقاء التشاوري الأول بين فعاليات العمل الأمازيغي من تنظيم تاضا تمغربيت

أزول بريس

تنظم تاضا تمغربيت أولى لقاءاتها التشاورية بين فعاليات العمل الأمازيغي يومي 18 و 19 دجنبر المقبل بتيزنيت، وقد سبق لتكتل تمغربيت للإلتقائيات المواطنة، المعروف اختصارا بتاضا تَمْغْرَبيتْ، أن أعلن شهر أكتوبر الماضي في بيان له بشأن “مآلات الملف الأمازيغي على ضوء الإستحقاقات الانتخابية الأخيرة”، عن عزمه تنظيم لقاءات تشاورية بين الفعاليات الأمازيغية المنافحة عن قضايا الأمازيغية؛

ولأهمية التداول بين الفعاليات الأمازيغية بشأن ما يتعين القيام به للنهوض بالعمل الأمازيغي حتى يكون في مستوى التحديات المرتبطة بالتنزيل المنصف لرسمية اللغة الأمازيغية، وقادرا على مواكبة العمل الحكومي ذي الصلة؛ ووعيا منها بالدور المحوري لشبكات العمل المشترك بين الفاعلين السياسيين والمدنيين الملتزمين بقضايا إنصاف الأمازيغية في كل أبعادها، وبالأدوار الفعالة لهذه الشبكات في مسلسل إنضاج الشروط اللازمة لتملك المغاربة للغتهم وثقافتهم الأمازيغيتين بغية إعطاء التأكيد الدستوري على أن “الأمازيغية ملك لجميع المغاربة بدون استثناء” بعده الحقيقي وسنده المجتمعي.
ستنظم “تاضا تَمْغْرَبيتْ” خمس لقاءات تشاورية بين الفعاليات الأمازيغية، عبر ربوع المملكة، للنهوض بالعمل الأمازيغي وطنيا جهويا ومحليا. وسيكون المنطلق من مدينة تيزنيت، حيث سينظم اللقاء الخاص بالفعاليات الأمازيغية بالجنوب (ءيفوس) يومي 18 و19 دجنبر الحالي، على أن تنظم اللقاءات الأخرى وفق جدولة زمنية سيعلن عنها في القادم من الأيام، على ضوء ما سيسفر عنه التواصل بالفعاليات الأمازيغية في باقي الجهات.
ملحوظة: ستعلن تاضا تمغربيت، في غضون الأسبوع المقبل، عن الصيغة المثلى لتنظيم هذا اللقاء حسب تطورات تدابير حالة الطوارئ الصحية والإجراءات الوقائية للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.
تكتل تمغربيت للالتقائيات المواطنة
الرئيس عبد الله حتوس

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.