تنظيم وقفة إحتجاجية أمام سفارة السويد بالرباط يوم الأحد 04 أكتوبر 2015

بيان حقيقة حول الموقف السويدي من قضية الصحراء:

على إثر مساعي البرلمان السويدي لإتخاذ قرار يقضي بالإعتراف بجمهورية ” البوليزاريو ” الوهمية والموقف غير الواضح لسفارة السويد بالمغرب، فإن فعاليات المجتمع المدني المغربي تندد بحزم بالمعلومات المغلوطة التي قدمت للبرلمان السويدي حول القضية أخذا بعين الإعتبار مايلي:

– انسياق المؤسسات الرسمية بالمملكة السويدية وراء ادعاءات الجمهورية المزعومة والمساعي الجزائرية لزعزعة استقرار المغرب.

– عدم أخذ المؤسسات الرسمية السويدية بعين الإعتبار الموقف المغربي من القضية المعبر عنه في المحافل الدولية باستمرار.

– أن المنحى الذي اتخذته القضية على ضوء المسعى السويدي من شأنه التأثير على مسار القضية في إطار القانون الدولي وأدوار الأمم المتحدة.

– أن الموقف السويدي من شأنه الإضرار بسمعة مملكة السويد كدولة حقوقية تتسم مواقفها بالرزانة والحكمة.

– أن الموقف السويدي لم يراع نتائج زيارة سابقة لوفد برلماني سويدي للصحراء المغربية سنة 2010 أكد عيش مواطني الصحراء في رغد وأمن وإسقرار وإلتفاف سكان الصحراء حول الوحدة الترابية.

– أن مثل هذه المواقف تذكي الصراعات بالمنطقة القربية من الساحل الإفريقي المعروف بالجريمة الدولية ( العبرقارية ) والإرهاب.

   ومن هذا المنطلق، فإن المغاربة يؤكدون تمسكهم بالوحدة الترابية للمملكة وعدالة قضية الصحراء المغربية وفق مقترح الحكم الذاتي.

وللتعبير عن التماسك المغربي وكون الموقف السويدي، إن لم يتم التراجع عنه كليا، لن يزيد الأطياف الوطنية إلا إتحادا، فإن تنسيقية المجتمع المدني تعلن عن تنظيم وقفة إحتجاجية يوم الأحد 04 أكتوبر 2015 أمام مقر السفارة السويدية بالرباط على الساعة الرابعة مساءا.

والدعوة عامة

حرر بالرباط في 01 – 10 –  2015

عن تنسقية المجتمع المدني المغربي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد