الصفحة الرئيسية

تنسيقية النقابات الفنية بجهة سوس ماسة تصدر بيانا بشأن الاستحقاقات الانتخابية

ازول بريس

في إطار التواصل مع الأحزاب السياسية باكادير والجهة، قامت لجنة ممثلة للنقابات الفنية لتنسيقية الفنانين بلقاءات واجتماعات مع ممثلي المترشحين للانتخابات البرلمانية والجهوية والجماعية، من أجل التعرف على برامجها في الشق الفني والثقافي، وذلك من أجل تعميق النقاش في المطالب الفنية والثقافية محليا وجهويا ووطنيا.
وفي هذا الصدد، أصدرت تنسيقية النقابات الفنية بجهة سوس ماسة بيانا، أكدت على أن هذه اللقاءات كانت مناسبة للحوار والنقاش العميق امتد لأسبوع بالتوالي مع كل من ممثلي:
*حزب التجمع الوطني للأحرار
*حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية
*حزب العدالة والتنمية
*حزب اليسار الاشتراكي الموحد
واعتبرت التنسيقية في بيان توصلت به  الموقع على أن هذه الاجتماعات واللقاءات فرصة لكسر الهوة بين الفاعل السياسي والفاعل الفنان النقابي، من أجل الترافع المشترك عن المطالب المشروعة والقانونية لفئة مهمة من الفنانات والفنانين بصفة خاصة، فهي كذلك دعوة صريحة لكل الفنانين والمثقفين باكادير وجهة سوس ماسة من أجل التعبئة المجتمعية للانخراط في المسار الديمقراطي الوطني التعددي، وممارسة حق التصويت بكثافة عبر الاختيار الحر والنزيه كمواطنين وكفنانين، كما لا يفوت التنسيقية التذكير أن هنالك من بين المترشحين مجموعة من الفنانات والفنانين من مختلف الحساسيات السياسية بالمنطقة تقدموا للترشح في الانتخابات الجماعية والجهوية والبرلمانية كذلك، حيث كسروا جمود الانتظار عبر الدخول في غمار هذه الاستحقاقات، حتى لا يبقى الفنان مجرد متفرج، بل فاعل حقيقي في الأحزاب السياسية والدفاع عن قضاياه كمواطن وكفنان.
وبعد سلسلة هذه اللقاءات، أكدت التنسيقية، صدق وجدية الحوارات والالتزام اللامشروط لأغلب هذه الأحزاب للدفاع عن هذه الثقافة والفنون كرافعة حقيقة للتنمية الثقافية والفنية الشاملة بأكادير والجهة، وحضورها داخل المجتمع والدفاع عن هذه الفئة والرقي بمكانتها الاعتبارية، وهو ما تجسد من خلال نداءات لوكلاء لوائح، لحزب التجمع الوطني للأحرار باكادير، وحزب التقدم والاشتراكية بايت ملول بشكل مباشر مع الفنانين، وبرامج فنية وثقافية مسطرة في التزامات باقي لأحزاب إن على المستوى الوطني او الجهوي أو المحلي، والتي تم التفاعل معها بكل إيجابية أملين ان تنزل لحيز الوجود في المستقبل القريب، كما ان التنسيقية لن تتذخر أي جهد في التعاون أو الترافع أو النضال إذا زاغت الوعود والالتزامات عن الوفاء بها.
وكانت كذلك فرصة للتنسيقية للتعبير عن قلقها لما آلت إليه وضعية الفنانات والفنانين بالمنطقة، وما يعانيه الابداع والفن من هشاشة واقصاء وتقزيم ممارس طيلة عقود لأدوار الفنانين والمثقفين بالمنطقة، وتردي الممارسة والبينة التحتية واليات الدعم والمشاركات الوطنية مستحضرين روح استاذنا المرحوم عبد القادر عبابو رحمه الله في مواصلة هذا المشوار كاتحاد نقابات فنية من مختلف المجالات الإبداعية.
واعتبر المصدر ذاته، أن هذه ظروف والفراغ المهول ادخل المجال الفني في سياق ريع فني خضع لعلاقات الزبونية والانتقائية وعلاقات غير عادلة كرست أساليب المحسوبية والتمييز والانتماءات والولاءات السياسوية الضيقة على حساب الكفاءة والإبداع والمشاركة المفتوحة وتكفئ الفرص حرم فناني الجهة من المشاركات الوطنية ومن الدعم المركزي، وعلى المستوى المحلي غياب حتى الاستشارة الاعتبارية مع الفاعلين الحقيقيين في الميدان والممارسين والاطر، لدرجة أن الأمر تحول لما يشبه الصالونات المغلوقة لحفنة قليلة من الانتهازيين والدخلاء على المجال، وهو ما ترفضه التنسيقية جملة وتفصيلا وتدعو للقطيعة معه بشكل نهائي وفتح المجال لجميع الفنانات والفنانين المحترفين والهواة والجمعيات الفنية والفرق الفنية للمشاركة وهو أسباب خلق ووجود التنسيقية.
وعليه فإن التنسيقية حسب البيان:
* تدعوا كافة النقابات والفنانات والفنانين الى الالتفاف حول مطالبهم المشروعة في تنمية حقيقية ترقى بوضعية الفنان وإبداعه، ورد الاعتبار لأدواره داخل المجتمع، والتفاعل مع كل مبادرة خلاقة تهم الفنانين بالمنطقة.
* تدعو التنسيقية الفنانات والفنانين لممارسة حقوقهم الدستورية والقانونية بالتصويت المكثف بكل حرية ومسؤولية والاختيار الحر بنزاهة وبكل ديمقراطية، والقطع مع كل ممارسة لا أخلاقية تسيء للعملية الانتخابية.
* تعتبر أن البرنامج الملكي للتأهيل الحضري لاكادير وسوس ماسة أرضية لتطور الممارسة الفنية والرقي بالذوق والسمو بوضعية الفنانين بالمنطقة وبأكادير على وجه الخصوص.
* ترى التنسيقية ان الدستور المغربي والقوانين المغربية والخطب الملكية السامية هي خارطة الطريق والفيصل في تبني اية مقاربة فنية وثقافية تشاركية كما تنص على ذلك، تنص الفقرة الثالثة من الفصل 12 من دستور 2011، والفصل 139 من الدستور على أن ” تضع مجالس الجهات، والجماعات الترابية الأخرى، آليات تشاركية للحوار والتشاور، لتيسير مساهمة المواطنات والمواطنين والجمعيات في إعداد برامج التنمية وتتبعها
ولم يفت التنسيقية التنويه والشكر الجزيل في هذا الصدد لتجاوب الديوان الملكي السريع مع قضايا اجتماعية للفنانين امام تخاذل الفاعلين المحليين والاقتصاديين في التعاطي مع وضعيتهم، واستجابته بالتدخل الفعلي … في حالات اجتماعية للمرحوم الفنان عبد القادر عبابو، وفنانين اخرين، وبعثه جلالته لبرقية تعزية للمرحوم الفنان بادوج.
وطالبت القائمين على السياسيات الوطنية في الحكومة المقبلة، ومجلس جهة سوس ماسة او الجماعات الترابية لسوس ماسة في اتجاه إيلاء أهمية قصوى للشأن الفني والثقافي في ميزانية الدولة أو الميزانيات الجماعية بالرفع من قيمة الإنفاق العمومي بنسبة 2,5بالمئة، سواء تعلق الأمر بالإنتاج ودعم الإنتاج، أو بالبنيات التحتية، أو بالوضع الاعتباري والاجتماعي للمثقفين والفنانين والمبدعين.
وفي الأخير، أخبرت تنسيقية النقابات الفنية بجهة سوس سائر الفنانين المنتسبين تحت لواء التنسيقية، أن اللجنة المكلفة بعقد للقاءات مع الأحزاب السياسية مؤكدة على ضرورة:
* المطالبة بدعم البرامج الفنية والثقافية بالجهة على مستويات الانتاج والترويج والتوطين للأعمال الفنية والإقامات الفنية والمهرجانات.
* مواكبة وتتبع مستجدات التغطية الاجتماعية/ خلق الصندوق الجهوي للتكافل الاجتماعي/تقديم المساعدة وتتبع عمليات التسجيل واستفادة من الفنانين من حقوقهم لدى المكتب المغربي لحقوق المؤلفين والحقوق المجاورة.
* التأكيد على محور البنيات التحتية، والمواكبة وتتبع المشروع الملكي للتأهيل الحضري لاكادير الكبير في شقه الثقافي والفني بالجهة، والترافع من اجل توطين وتتبيث الممارسة الفنية بالفضاءات الفنية الثقافية بالجهة، والتكوين الأكاديمي والتكوين المستمر وتأهيل القدرات للفنانين.
* تنظيم مناظرة جهوية للثقافة والفنون لاجرأة توصيات الندوة الجهوية التي ترأسها صاحب الجلالة.
* مواكبة عمل آليات تحقيق الالتقائية بين المصالح الإقليمية والجهوية لمصالح التعاون الوطني والصناعة التقليدية ووزارات السياحة والثقافة والشباب والرياضة والتجهيز …
وفي إطار مشروع الجهوية الموسعة، ندعو إلى إعمال البعد التعددي للثقافة المغربية في التوزيع الجهوي للمملكة، بما من شأنه أن يرسخ سياسة القرب، ويكرس دمقرطة التعاطي مع الشأن الفني والثقافي، ومواصلة الترافع لتطبيق الجهوية الموسعة في القطاع الثقافي من خلال إحداث المجلس الجهوي للثقافة والفنون لسوس ماسة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.