تنسيقية أسامر-الجنوب الشرقي- تعلن استعدادها للانخراط في العمل السياسي

..بيان..

ⴰⵎⵏⴰⴷ

               في تفاعلها مع الدعوات لتوضيح موقفها من المرحلة و الزيارات البائسة و الجبانة من قيادات اكتشفت لتوها أكبر و أغنى و أفقر جهة بالمغرب، في إشارة لبنكيران و شباط و بن عبد الله ، نفس الأحزاب تضيف التنسيقية التي كان لها رصيد إجرامي في حق إنسان و مجال الجنوب الشرقي، تجويعا،تهجيرا،تفريقا،تبخيسا،خيانة و تحايلا،و استحمارا،أمام هذا كله و ووفاء لقضايا و مصالح المنطقة و مبادئ الفعل السياسي و قواعده،تعلن التنسيقية للرأي العام المحلي،الجهوي و الوطني ما يلي:

*-إن التنسيقية لا تتبنى الإنتظارية  ولا و لن تنتظر مهدي السياسة و الفعل السياسي المنتظر، و تترك أيت أسامر عرضة للمرة الثانية بعد “دستور” الربيع الديمقراطي عرضة لوحوش و مفترسي سياسة القذارة و الجهل التدبيري،بكل تلاوينهم القدامى منهم و الجدد،و منهم:

-العدالة و التنمية،

-التقدم و الإشتراكية،

-الحركة الشعبية،

-الإستقلال،

-الإتحاد الإشتراكي ،

-الحزب العمالي،

-حزب الاصالة و المعاصرة،

-الإتحاد الدستوري،الخ من أشباه الأحزاب.

*-تدعو ساكنة أسامر للتفطن من خدمات الإستحمار و شراء الدمم في المساجد والجماعات،التي تجعلهم يتواطؤون بشكل ديمقراطي على مصلحتهم و تحسين وضعيتهم،فيما يمنحون تأشيرة المرور و الطيران لخمسة سنوات لمافيا “الأميين” للبرلمان و قصور الجهات المكيفة على حسابهم.

*-تدعو التنسيقية كل الفعاليات المدنية و التقدمية الغيورة لتكثيف العمل و التكتل لمواجهة بهرجة هذه المافيات و تحسيس الساكنة لهذا الخطر القادم مرة أخرى من الصندوق للأسف.

*-تأسف “لمنحة” وزارة الداخلية السخية لأحزاب عجزت عن تأطير و تخليق حتى مكاتبها السياسية،فبلأحرى 33 مليون مواطن و 17 مليون أمي و 12 مليون أمي إلكتروني،و تذكر التنسيقية الوزارة أن “ديمقراطية الإمتناع و الرفض-” هي شكل من المشاركة السياسية،في إشارة مبطنة الى أن المسألة ليست مسألة أداء الوقود للسيارة الحزبية الرباعية الدفع للوصول لأقاصي المغرب المنسي و إيدورار،بل بالأحرى مسألة مراجعة طريقة ضبط و ممارسة و هيكلة السياسة نفسها.

*- انطلاقا من مبدأ البراغماتية السياسية المنظم للعمل داخل التنسيقية،فإننا على استعداد للدخول في نقاش جاد و ديمقراطي مع قيادة حزب الديمقراطيين الجدد،لبحث رِؤية و مكانة الجنوب الشرقي و المغرب العميق و الهوية الأصلية للمغرب،في بعدها الحقوقي ،الهوياتي و الإقتصادي في أدبيات و أجندات الحزب.

*-تجدد التنسيقية دعوتها كل الفعاليات الغيورة على شخصية و هوية تاكليت/المملكة الحقيقية، الى تكثيف الجهود و الترفع عن الشخصانية لبلورة مشروع مجتمعي براغماتي في إطار ديمقراطية الأرض تيموزغا.

*-ستباشر التنسيقية مشاورات مع قيادة حزب ظريف،بصفته الوافد الجديد”النظيف حتى يومه” على “البازار السياسي المغربي”، لبحث إمكانية بلورة تعاقد سياسي بديل و حقيقي،على قاعدة التوافق،بغية وضع الحجر الأساس لجبهة ديمقراطية انتقالية لترميم صورة العمل،الفعل و الفاعل السياسي بالمغرب.

عن المكتب الإعلامي للتنيسيقية

تامسنا 25-07-2015

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد