الصفحة الرئيسية

تفاصيل مثيرة في قضية المدرسة عاشقة مفتشها التربوي المتهمة بالخيانة الزوجية..

قررت النيابة العامة المختصة متابعة المدرسة عاشقة مفتشها التربوي في حالة اعتقال وأمرت إيداعها السجن بتهمة الخيانة الزوجية.

وتعود تفاصيل الواقعة، كماةسبق أن نشرنا تفاصيل القضية على الموقع أزول بريس، بعد أن أوقفت عناصر الدرك الملكي بمنطقة تامنصورت بمراكش المفتش التربوي وعاشقته المدرسة في شقة بتامنصورت بتهمة الخيانة الزوجية. والتي لم يكن بطليها العاشقين اللذين يعملان بمدينة الدار البيضاء.

وكان زوج المعنية، بدأ يشك في تصرفات زوجته التي تغيب عن المنزل كثيرا بدعوى حضور دورات تكوينية خارج البيضاء، ليقرر تعقبها، ليتفاجأ بها تستقل سيارة أخرى بعدما تركت سيارتها بأحد المواقف بالدار البيضاء، واستمر في تعقبهما حتى وصلا ضواحي مراكش بتامنصورت ودخلا إحدى الشقق.و

الزوج بعد تأكده من دخولهما  للشقة قام  باخبار مصالح الدرك الملكي التي انتقلت لعين المكان، وبعد تفتيش المنزل لم يجدوا المدرسة ووجدوا عشيقها فقط، ما دفعهم إلى تفقد السطح، غير أنهم لم يجدوا فيه هو الآخر الزوجة، قبل أن يفضحها صراخ سكان المنزل المجاور الذي تسللت إلى سطحه، حيث تسببت في قطع الكهرباء عن المنزل ما دفع أهله إلى الصراخ وهو ما لفت انتباه عناصر الدرك التي وجدت الزوجة مختبئة في سطح شقة اخرى.

وبعد احالتهما على النيابة العامة قررت سجن المدرسة لاستكمال البحث واحالتها على العدالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.