تعيين الخبيرة المغربية “حورية السلامي” عضوا في فريق عمل الأمم المتحدة حول الاختفاءات القسرية

جنيف – وافق مجلس حقوق الإنسان، خلال اجتماع انعقد يوم الخميس 8 ماي 2014، على تعيين الخبيرة والمناضلة المغربية في مجال حقوق الإنسان، السيدة حورية السلامي، عضوا في فريق عمل الأمم المتحدة حول الاختفاءات القسرية أو اللاإرادية.

وخصص اجتماع مجلس حقوق الإنسان للموافقة على اللائحة الجديدة للمكلفين بمهام في إطار الإجراءات الخاصة، وهي آلية لمجلس حقوق الإنسان مكلفة بتتبع الوضع الخاص لبلد أو قضايا موضوعاتية في العالم.
وتم عرض اللائحة على الدول ال 47 الأعضاء بالمجلس من قبل رئيسه سفير الغابون لدى الأمم المتحدة بودلير ندونغ إيلا، في أعقاب سلسلة مشاورات أخذت بعين الاعتبار مؤهلات المرشحين والتمثيلية الجغرافية والتوازن بين الرجال والنساء.
وتتوفر السيدة حورية السلامي، المزدادة سنة 1968 بوجدة، على تجربة 15 سنة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، فضلا عن خبرتها في مجال الاختفاءات القسرية.
وشغلت الخبيرة المغربية، وهي من مؤسسي مكتب منتدى الحقيقة والإنصاف، لمدة سنتين منصب المديرة التنفيذية لمؤسسة ادريس بنزكري لحقوق الإنسان والديمقراطية. وهي أيضا عضو مؤسس للفدرالية الأورو- متوسطية لمناهضة الاختفاء القسري والتحالف الدولي لمناهضة الاختفاءات القسرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد