الصفحة الرئيسية

تزامنا مع مباراة المغرب وبلجيكا…. آلاف الشباب يجتازون مباراة ولوج المراكز الجهوية للتربية والتكوين

ازول بريس

يجتاز الآلاف من الشباب المغربي اليوم الأحد مباراة ولوج المراكز الجهوية للتربية والتكوين، أو ما يعرف بمباراة “توظيف أساتذة التعاقد”، وذلك وسط رفض الكثير من الأساتذة القيام بالحراسة لتزامنها مع يوم عطلة.

في هذا الصدد، رفض المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي، ما أسماه بـ”تشغيل نساء ورجال التعليم يوم الراحة الأسبوعية الأحد 27 نونبر 2022 في إطار مباراة دخول المراكز الجهوية للتربية والتكوين”.

واتهمت النقابة وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، بـ”مواصلة هجومها الكاسح على الحقوق المكسبة لنساء ورجال التعليم، آخرها برمجة مباراة دخول المراكز الجهوية للتربية والتكوين يوم الأحد 27 نونبر 2022، وهو يوم الراحة الأسبوعية الوحيد للشغيلة التعليمية”.

وأضافت النقابة في بلاغ لها، أن “الراحة الأسبوعية، هي إجازة رسمية مدفوعة الأجر وحق مكتسب للموظف وللطبقة العاملة التي حققته بنضالاتها وحصنته بدمائها، كما تفرضها ضرورات صحية واجتماعية يخلد فيها المأجور(ة) للراحة ولمتطلبات الأسرة وغيرها”.

وجددت الهيئة النقابة، التأكيد على “موقفها الرافض للإجهاز على الحقوق والمكتسبات، والمس بحق نساء ورجال التعليم من الاستفادة من راحتهم الأسبوعية وفرض هذا النمط التراجعي من التشغيل”.

وانتقدت “التدبير غير المعقلن لمختلف العمليات التنظيمية والتدبيرية لوزارة التربية الوطنية، مما يؤكد انعدام التخطيط والتنسيق بين مختلف مصالحها، وتغليب منطق الهجوم على الحقوق والمكتسبات”.

وأكدت أن “الراحة الأسبوعية حق مكتسب من حقوق الأطر التربوية والإدارية، وأن أي انتهاك لها يعتبر شططا في استعمال السلطة ومسا بكل الأنظمة والقوانين وإمعانا في شرعنة التعسف والتسيب الإداري”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.