تحقيق في ظروف وفاة شرطي غرقا بالشاطئ

ازول بريس

فتحت الفرقة الحضرية للشرطة القضائية بمنطقة المحيط بولاية أمن الرباط بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، زوال أمس الجمعة 27 يناير الجاري، وذلك لتحديد ظروف وملابسات وفاة موظف شرطة غرقا بشاطئ البحر.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد عاينت مصالح الأمن جثة شخص مجهول الهوية، لا تحمل أي آثار ظاهرة للعنف أو المقاومة، باستثناء خدوش يشتبه في كونها ناتجة عن ارتطام بالصخور، وذلك قبل أن تكشف عمليات التشخيص التقني أن الهالك كان يعمل قيد حياته موظفا للأمن بمدينة الرباط.

وقد تم إيداع جثة الهالك رهن التشريح الطبي بمستودع الأموات بالمستشفى، بينما تجري مصالح الشرطة القضائية أبحاثها وتحرياتها تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بهذه الوفاة.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading