تامونت ن يفوس تندد بما تتعرض له اللغة الأمازيغية من هجوم التيار السلفي ومن تماطل المسؤولين في تفعيل طابعها الرسمي..

توصل الموقع  بالبيان التالي من كونفدراليةتامونت ن يفوس على اثر تنظيمها اليوم الدراسي لأطر الجمعيات المنخرطة في  الكونفدرالية ننشره كاملا تعميما لفائدته:

“نظمت كونفدرالية تامونت ن يفوس يوم 29 يونيو 2024باكادير يوميا دراسيا لأطر الجمعيات المنضوية في الكونفدرالية، وبعد الاستماع  للعروض المقدمة ومناقشة سبل تجديد العمل الجمعوي الامازيغي الجهوي والوطني اصدرت الكونفدرالية البيان التالي:

  1. تندد بشدة بالهجمة الممنهجة للتيار السلفي الظلامي والعروبي ضد رموز  الحركة الثقافية الامازيغية  والفنانين وكذألك ضد اللغة الامازيغية  ورموزها الحضارية والثقافية (السنة الامازيغية -مهرجات امازيغية -احتفالات بيلماون) وذلك ضدا على الدستور، كما  تحذر من استغلال المدارس العتيقة بسوس لإدخال منهج جديد ولباس سلفي دخيل على المجتمع المغربي (استعراض الفتيات لمدرسة عتيقة بلباس دخيل) مما يهدد طبيعة المنهج المالكي لفقهاء المدارس العتيقة بسوس. ويهدد الامن الروحي للمغاربة.
  2. تسجل الكونفدرالية تلكؤ الحكومة  في تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وتندد بالتسويفات والمماطلة لوزارة التربية الوطنية في تعميم تدريس اللغة الامازيغية ، وتطالب بالإسراع في تنفيد مقتضيات القانون التنظيمي للأمازيغية.
  3. تدعو الى احترام اسماء الاعلام الجغرافية الامازيغية، وتطالب الجمعات المحلية بالإسراع الى حمايتها من التحريف و التعريب ( نموذج جماعة تغازوت).
  4. تدعو الى اقرار مدونة الأسرة تحترم خصوصية 7المجتمع المغربي الحداثي و الاعتماد على اجتهاد الفقهاء المغاربة المتنورين و الانفتاح على التجارب الانسانية الاخرى.
  5. تعلن انها بجانب كل مكونات الحركة الامازيغية انها ستناضل اكثر من اي وقت مضى لحماية مكتسبات الحركة الامازيغية من اجل امازيغية المغرب بكل مكوناته الحضارية، وضد كل التيارات المناهضة للفكر المغربي والامن الروحي المغربي.
  6. تدعو مكونات الحركة الامازيغية للعمل على تنظيم  مؤتمر امازيغي وطني لتحديد استراتيجية جديدة تلائم المستجدات الوطنية والاقليمية.”

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

Subscribe to get the latest posts sent to your email.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading