الصفحة الرئيسية

تارودانت: مدرسة البساتين تخلد يوم العرفان والوفاء على شرف الأساتذة المتقاعدين…

سعيد الهياق

” قف للمعلم وفه التبجيلا… كاد المعلم أن يكون رسولا “

قامت إدارة مدرسة البساتين بتنسيق مع جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بتنظيم حفل تكريم على الأساتذة والأطر التربوية المحالين على التقاعد تحت شعار ” يوم العرفان والوفاء”؛ وذلك مساء يوم السبت 18 يونيو 2022 بفضاء المؤسسة.
وقام مدير المؤسسة الأستاذ شعيب بوتكياض بجانب أطر المؤسسة وأعضاء اللجنة المشرفة على الحفل باستقبال المتقاعدين وذويهم احتفاء وتقديراً لهم.
وبعد تلاوة آيات الذكر الحكيم والإستمتاع إلى النشيد الوطني، انطلقت برنامج العرس التربوي الذي أشرف على فقراته الأستاذ إدريس بوسكين رفقة الشاب محسن أحد تلاميذة المؤسسة.
وتناول الكلمة الأستاذ شعيب بوتكياض مدير المؤسسة نيابة عن الأطر التعليمية والتربوية، والتي من خلالها قدم باقة شكر وتقدير للمحتفى بهم جميعاً والذين بلغ عدد 15 متقاعد ومتقاعدة بمن فيهم المغادرين المؤسسة عبر الحركة الانتقالية.


كما تقدم ببطاقة العرفان والوفاء لمديري المؤسسة والأساتذة المتقاعدين الأوفياء الذين سبق لهم تحمل مسؤولية الإدارة والتدريس بالمؤسسة ومع ذلك استمرت علاقتهم الوطيدة بالمؤسسة من أجل تحفيز وتشجيع الأطر التربوية والإدارية والتعليمة الجديدة على مواصلة حمل مشعل التوهج من جيل إلى جيل. وبالمناسبة تقدم بجزيل الشكر للجنة المنظمة للعرس التربوي الكبير، والتي سهرت على التواصل مع المحتفى بهم وعلى تدبير مختلف حيثيات التنظيم لاسيما وأن الاحتفاء جاء بعد سنوات من التوقف بسبب تداعيات جائحة كورونا.
وشهد الحفل عدة فقرات تربوية تضمنت أناشيد ووصلت موسيقية من إبداع تلميذات و تلاميذ المؤسسة تحت إشراف الأطر التربوية بمدرسة البساتين.


وشارك في حفل التكريم كذلك مجموعة من الأساتذة بكلمات وقصائد شعرية كرسالة اعتراف بالجميل للمحتفى بهم، وأيضاً شارك تلاميذة المؤسسة السابقين بأشعار بديعة لفائدة أساتذتهم من التلميذ محمد أگرام القادم من مدينة تزنيت والذي قدم قصيدة مديح لفائدة أستاذه الحسين الكود ولباقي الأساتذة، والتي نالت استحسان الجميع لأنها تجسد في العمق قيم الوفاء والعرفان للأستاذ بصفة عامة.
كما وقف الجميع تحية للأستاذ إدريس بوسكين الذي قدم قصيدة زجلية بالكلمة والصورة تضمنت أسماء جميع المحتفى بهم.
وأشرف على توزيع الهدايا الرمزية والشواهد التقديرية مدير المؤسسة الأستاذ شعيب بوتكياض بمعية الأستاذ مصطفى شاطر رئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ وبعض أعضاء مكتب الجمعية إلى جانب الأطر التربوية والإدارية والتعليمة التي لبت نداء الوفاء والعرفان.
وفيما يلي لائحة المحتفى بهم: السعدية اشحيما، حياة موحيدا، جميلة الغاسول، جميلة امليك، خديجة المرواني، الحسين أغندا، الحبيب الدويب، العربي التوبي، الحسين الكورد، عبد الله جميلي، مولاي بوبكر بشرى، مصطفى العمار، شعيب بوتكياض، علي ميناوي، عبد اللطيف بزيكا وفاطمة الديب.
وكانت مفاجأة العرس التربوي شهادات مؤثرة لأزواج وزوجات المحتفى بهم مع تقديم تذكارات وهدايا رمزية في مشهد إنساني مؤثر لامس عمق الرسالة التربوية في أبعد تجلياتها التعليمية والأسرية.


وفي نهاية الحفل الختامي نظمت إدارة حفل شاي على شرف المحتفى بهم والضيوف الذين وشحوا حفل التكريم تحت شعار ” يوم العرفان والوفاء”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: