تارودانت : في لقاء تواصلي للتقدم والاشتراكية تثمين عمل الجمعيات ودعوة لفك العزلة عن الإقليم

13227176_10209282994255684_2886567526327186732_n

تارودانت / الحسن باكريم //

دعا عدد من ممثلي جمعيات المجتمع المدني بمدينة تارودانت الى ضرورة فك العزلة عن اقليم تارودانت وتنميته عبر تقسيمه الى 3 أقاليم من أجل تمكين ساكنته من الولوج الى التنمية والاستفادة من الخدمات العمومية وتكافؤ الفرص بين أبناء الاقليم الذي يعاني من اختلالات بنيوية تقسمه بين مناطق نافعة واخرى غير نافعة ومهمشة: كما دعا المجتمعون في لقاء تواصلي نظمه فرع حزب التقدم والاشتراكية حول جمعيات المجتمع المدني والتنمية المحلية يوم السبت 14 ماي 2016 بمركب النخيل بالمدينة، الى ضرورة تأهيل الجمعيات ودعمها ماديا من أجل لعب أدوراها الحقيقية بعيدا عن توزيع مسكنات ” ألم ”  الفقر والهدر والأمية والتهميش والاقصاء الذي تعانيه العديد من المناطق الجبلية بالاقليم، ووقف العديد من المتدخلين عند الكارثة التي ضربت بعض مناطق الاقليم وذهب  ضحيتها العديد من الارواح والخسائر المادية ولاتزال بعض الدواوير محاصرة بسبب قطع الطرق.

ويشار أن فرع حزب التقدم والاشتراكية بتارودانت نظم بعد زوال يوم السبت 14 ماي 2016 لقاء تواصليا أطرته عضو الديوان السياسي للحزب الاستاذة نادية تهامي ، قدمت في بدايته عرضا مركزا حول أهمية العمل الجمعوي والادوار التنموية والترافعية للجمعيات بالمغرب وبالخصوص في جهة سوس ماسة وباقليم تارودانت، وذكرت المعنية أن الحزب يلي أهمية كبيرة لجمعيات المجتمع المدني وقد أحدث قطبا مركزيا للعمل الجمعوي من أجل تتبع الجمعيات ومساعدتها على لعب الادوار المنوطة بها والتي حددها دستور المغرب في التشارك والترافع وابداء الرأي وكدا تقديم الملتمسات وصياغة العرائض، وأكدت المتدخلة أن لعب هذه الادوار يستلزم تأهيل الجمعيات وتكوينها ودعمها.

العرض الذي تلته مناقشة مستفيضة من طرف عدد من ممثلي الجمعيات باقليم تارودانت والتي من المنتظر أن يتم صياغتها من طرف فرع الحزب بتارودانت على شكل توصيات واقتراحات من أجل رفعها الى قيادة الحزب لمتابعة تنفيذها وبلورتها على شكل مشاريع.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading