الصفحة الرئيسية

تارودانت: رحيل الرفيق “محمد مواد” الفاعل و المناضل السياسي

سعيد الهياق

(كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ) سورة آل عمران الآية 185

ببالغ الأسى العميق والحزن الشديد رحل صباح يوم الخميس 15 يوليوز 2021
إلى دار البقاء الرفيق الأستاذ محمد مواد المناضل تقدمي بحزب التقدم والاشتراكية والفاعل المدني والإعلامي المتمرس.
وستقام صلاة الجنازة بمسجد حي القصبة؛ الحي الذي ترعرع فيه واستمد نضاله الشرس من تاريخ سور القصبة العالي الصامد في وجه تضاريس التعرية عبر الزمان . وقد الفقي الأستاذ محمد مواد عطى للحياة والناس جهده وخبرته تجربته في الممارسة السياسية للشباب. وشهدت له الساحة السياسية المحلية والوطتية بعدة وقفات في وجه التظلمات الفردية والجماعية. ومتميزاً بالتواضع الذي زاده احتراماً وتقديراً ومحبة في قلوب الناس وكل من عرفه والتقى به. وسنعود لاحقاً إلى كشف بعض محطات نضالتها في المجال السياسي والجمعوي.
وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم الأسرة الإعلامية بموقع أزول بريس ونبض المجتمع لعائلة الفقيد محمد مواد وللأسرة التعليمية والسياسية والإعلامية ولكل رفاق المرحوم بأحر التعازي وأصدق المواساة في المصاب الجلل.
سائلين الله أن يتغمد الفقيد برحمته التي وسعت كل شيء ويجعل قبره روضة من رياض الجنة ويحشره مع الذين أنعم عليهم من الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا. ويجعله ممن قال فيهم سبحانه وتعالى:
( مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَٰهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُۥ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُواْ تَبْدِيلًا)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.