تارودانت: الثانوية التأهيلية التقنية تحتفي بالمتفوقين تزامناً مع الاحتفال بالسنة الأمازيغية 2973…

سعيد الهياق

نظمت الثانوية التأهيلية التقنية بتارودانت مساء يوم الجمعة 03 فبراير 2023 بفضاء المؤسسة أمسية تربوية وفنية على شرف المتفوقين في الأسدس الأول من الموسم الدراسي الجاري والذي تزامن بالاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة 2973 .
وتميز العرس الثقافي الفني بحضور مدير المؤسسة الأستاذ صلاح الدين البشارة بمعية أطر وأساتذة المؤسسة بالإضافة إلى حضور الأستاذ أحمد الخطابي محافظ فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير إلى جانب حضور أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وأعضاء جمعية أزمزا للثقافة والتنمية.


وتم افتتاح الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم وقف الجميع تقديراً وإجلالاً للنشيد الوطني، وبعد ذلك تقدم مدير المؤسسة الأستاذ صلاح الدين البشارة بكلمة ترحيبية بالحضور حيث تقدم بالشكر الوافر لأطر وأساتذة المؤسسة ولكل الفعاليات التي ساهمت في إنجاح العرس التربوي الثقافي المتميز. وأشار أن تنظيم هذا الحفل يندرج في إطار البرنامج السنوي المؤسسة وأيضاً لتكريم التلاميذ المتفوقين الذين تحصلوا على نتائج جد مشرفة؛ وفي نفس الوقت الاحتفاء بالسنة الأمازيغية الجديدة 2973.


ويروم هذا الحفل التي أشرفت على تأطيره بامتياز الأستاذة لطيفة كدولي إلى تعزيز انخراط التلاميذ والتلميذات وتفاعلهم مع المحيط السوسيوثقافي بالمؤسسة.
وبدورها تقدمت الأستاذة لطيفة كدولي مؤطرة الحفل بتقديم الشكر لمدير المؤسسة الأستاذ صلاح الدين البشارة الذي سهر شخصيا على توفير المناخ السليم وكل اللوازم اللوجيستيكية من أجل التحضير الجيد لأنشطة الحفل. والتي تندرج كما أشار مدير المؤسسة إلى تكريم التلميذات والتلاميذ المتفوقين، وأيضاً يهدف الحفل إلى التعريف بالتراث الأمازيغي اللامادي كرافد أساسي للهوية المغربية وتعزيز قيمته في جميع الجوانب.


وذلك من خلال مشاركة التلميذات والتلاميذ في جميع الأنشطة والتي تضمنت عروض مسرحية، وقصائد شعرية ومجموعة من السمفونيات الموسيقية التربوية الهادفة إلى ترسيخ ثقافة الهوية الأمازيغية. كما تقدمت بالشكر للأطر التربوية وللأساتذة ولكل من ساهمت في إبراز هذا المنتوج الثقافي المتنوع بتضاريسه اللغوية والجغرافية.
وهنأت بالمناسبة جميع المشاركات والمشاركين في الحفل البهيج، والذين أبدعوا في ظرف قياسي بتقديم تلك العروض الفنية والموسيقية التي أبهرت الجميع.
وأكدت في آخر كلمتها أن النجاح هو جماعي ودليل على تلاحم الأسرة التربوية بمشاركة كل المتدخلين الذين أشار إليهم مدير المؤسسة في مستهل كلمته الترحيبية.


واختتم النشاط الثقافي بزيارة رواق المؤسسة الذي توشح بمعروضات مختلفة من الثقافة والتراث الأمازيغيين مكونة من كتب وإصدارات المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أنواع من الحلي والمجوهرات، أدوات معدنية وخزفية بالإضافة إلى إلى تقديم أطباق أمازيغية تحضر بمناسبة الاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة.
وتقديراً للأطر التربوية وللأساتذة وللتلاميذ وللضيوف نظمت المؤسسة حفل شاي على شرفهم.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading