تارودانت: اسدال الستار على الدورة العاشرة من مهرجان الدقة والايقاعات

13101417_947413342044316_1242654456_nالحسن باكريم.//

اسدل الستار على الدورة العاشرة من مهرجان الدقة والايقاعات بتارودانت، المنظم من طرف وزارة الثقافة تحت الرعاية الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، وبتعاون مع كل من المجلس الجماعي لتارودانت وعمالة تارودانت والمجلس الإقليمي لتارودانت ومجلس جهة سوس ماسة والمجلسين الجهوي والإقليمي للسياحة، على مدى ثلاثة أيام من 29 أبريل إلى فاتح ماي 2016، بمشاركة مجموعة من الفرق الفنية المحلية والوطنية والتي الهبت حماس الجمهور الروداني بساحة 20 غشت .

ومن المعلوم أن وزير الثقافة محمد أمين الصبيحي شرف مدينة تارودانت بحضوره في أمسية انطلاق المهرجان والقى بالمناسبة كلمة قال من خلالها  أن الدورة العاشرة لمهرجان الدقة والإيقاعات استطاعت أن تجعل المهرجان في خط تصاعدي نحو الإشعاع والتألق،  مضيفا ان مثل هذه المهرجانات تساهم في الحفاظ على استمرارية مثل هذه الفنون الأصيلة في ظل مناخ التنافس بين الأنماط الفنية الكثيرة المغربية والوافدة،  خاصة وانه الى عهد قريب كانت مهددة بالانقراض والزوال وجاءت يضيف الصبيحي مثل هذه المهرجانات الرائدة لحمايتها من الزوال وضمان استمراريتها وتواجدها كشكل من اشكال التعبير التراثي الراسخ معتمدين، يضيف، على ركيزتين أساسيتين: الأولى وتكمن في خريطة المهرجانات الثقافية التي خصت كل تعبير فني عريق بمهرجان سنوي على الأقل و الثانية فهي آلية دعم المجالات الثقافية والفنية التي تدعم العمل الفني وفق رؤية مندمجة تستهدف جميع حلقات تداوله من الإنتاج إلى الترويج.  وهو ما منح حركة فنية كثيفة ينمو فيها النوعي بكل تأكيد، ولعل ما عرفه فن الدقة والإيقاعات من تطور،  اكبر دليل يضيف وزير الثقافة محمد امين الصبيحي ، فبعد عشر سنوات من التنظيم  نجح المهرجان في التعريف بفن الدقة والإيقاعات على أوسع نطاق، وساهم في توثيق مختلف تجليات هذا الفن التراثي، وإعادة إحياء مجموعة من الفرق التي كانت تعاني بعض الصعوبات، وساهم ايضا في إنعاش ممارسة هذا الفن من خلال تشجيع الفئات الشابة على تعاطيه، جاعلين منه جسراً للتواصل الإنساني والثقافي والفني بين تراث الآباء والأجداد وحاضر الأبناء.

الوزير الصبيحي أشار في معرض كلمته الى ان دورة 2016 للمهرجان الوطني للدقة والإيقاعات تميزت بإتمام عقده الأول وبنيله شرف التنظيم تحت الرعاية المولوية السامية للمرة الرابعة على التوالي.  وان وزارته جعلت من مهرجان الدقة والايقاعات لتارودانت  لعمقها التاريخي ولخزانها الوافر من التراث غير المادي، قاطرة لحركة فنية وثقافية وفكرية تشمل كافة مناطق الإقليم،  وتمكينها من الحركية التنموية اللازمة.

الوزير الصبيحي لم تفته الفرصة في كلمته للتذكير بما حضي به  الإقليم من انجازات على مستوى البنيات التحتية والمكتبات العمومية والفنون والتراث الثقافي، منها على سبيل المثال تجهيز المركز الثقافي بتارودانت: (2014-2015) بمبلغ إجمالي يقدر ب 5.775.000,00 درهم؛ برمجة تجهيز مكتبة المركز الثقافي والمكتبة الناطقة برسم سنة 2016؛ إحداث 13 ثلاث عشرة مكتبة عمومية بشراكة مع الجماعات المعنية بمختلف مناطق الإقليم؛ تهيئة باب الزركان وتحويله إلى رواق وإعادة تهيئته وتأهيله برسم سنة 2015 بتكلفة إجمالية تقدر ب 220.000,00 درهم؛ ترميم أجزاء من أسوار تارودانت، كانت آخر عملية في سنة 2011 بمبلغ مالي قدره 1.470.000,00 درهم؛ إحداث دار الاركيولوجي بإكليز بجماعة تغمرت سنة 2014 بمبلغ مالي قدره 435.678,00 درهم؛ تنظيم الدورةالتاسعة 9 للمعرض الجهوي للكتاب بمدينة أولاد تايمة من 1 إلى 5 أبريل 2016؛ وهناك برامج مستقبلية  في الافق القريب.

وخلال أمسية افتتاح المهرجان تم  تكريم احد رموز الدقة والايقاعات  من قبل وزارة الثقافة في شخص المرحوم سعيد الحرش احمد واعمدة فن الرقص والاغنية الهواريتين ، كما شهدت مجموعة من الفضاءات العمومية تنشيطا موازيا على مدى ايام المهرجان نشطتها ثلة من الفرق الفنية المحلية الشبابية في اطار تشجيع الشباب على الخلق والابداع .

يذكر كذلك أن المديرية الجهوية لوزارة الثقافة بحهة سوس ماسة عقدت ندوة صحفية بقاعة بلدية تارودانت، يوم الجمعة 29 أبريل 2016، أعلنت من خلالها عن برنامج الدورة العاشرة لمهرجان الدقة والإيقاعات.

 أكد من خلال  المختار الفاروقي المدير الجهوي لوزارة الثقافة بأكادير على أهمية الاهتمام بفنون الدقة والايقاعات، وأهمية تنظيم مهرجان لهذه الفنون، الذي يعد ملتقى وطني لابراز تنوع وتعدد هذه الفنون في المغرب، واقترح الفاروقي خلال رده عن أسئلة الصحافيين التفكير في تنظيم مهرجان محلي بتارودانت لاستعاب كل طاقات المدينة المبدعة خاصة من الشباب، يسمى بمهرجان فنون الشارع سيكون مدرسة لشباب المدينة ليعبروا فيه عن ابداعاتهم شريطة أن يكون فضاء مشتركا  تساهم فيه  المؤسسات المختصة والمجالس المنتخبة.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading