الصفحة الرئيسية

بهدف تسريع الاستثمارات الخارجية.. المغرب يطلق علامته للاستثمار والتصدير “Morocco Now”

ازول بريس

على هامش مشاركته في معرض Expo 2020 المُقام بدبي، أطلق المغرب رسميا علامته الخاصة بالاستثمار والتصدير: Morocco Now، وتروم المملكة من خلال هذه الهوية الجديدة تزويد مستثمريها بمنصة جديدة للاستثمار تتسم بالتنافسية وخالية من الكربون.

وبحسب بلاغ لها فإن هذه المبادرة تهدف إلى إبراز مكانة المغرب كمنصة صناعية وتصديرية من الدرجة الأولى، من أجل تسريع الاستثمارات الخارجية.

وخلال العشرين سنة الأخيرة، وبالتوجيهات السامية من الملك محمد السادس، حظي المغرب ببنيات تحتية من الصف الأول في مجالي التجارة والنقل، مكنته من الانخراط في ركب الإقلاع الصناعي، حيث يحتل ميناء طنجة المتوسط المرتبة الأولى في مجال الربط البحري على المستوى الافريقي وضفة البحر الأبيض المتوسط، وكذا المرتبة العشرين عالميا.

وتسجل صناعة السيارات أسرع معدلات النمو في العالم، مما ساهم بشكل كبير في زيادة نمو الصادرات المغربية، والتي عرفت ارتفاعا فاق 15 مليار اورو ما بين 2010 و2019.

وبالموازاة مع ذلك، يواجه الاقتصاد العالمي تحولات مُتسارعة رافقتها متطلبات جديدة بالنسبة للفاعلين الاقتصاديين، وتتجلى في الطوارئ البيئية الحالية، وضغوط المستهلكين وكذا القوانين الجديدة، كلها عوامل ترمي إلى ضرورة تبني إنتاج خالي من الكربون.

وأدت أزمة كوفيد-19 إلى إعادة تنظيم سلاسل القيمة العالمية، بهدف خفض التبعية العالمية وزيادة الاندماج الجهوي.

وفي هذا السياق، تُشكل Morocco Now منصة صناعية توافي متطلبات المستقبل، وتهدف إلى اغتنام الفرص داخل عالم مُتحول. كما ترتكز على تجربة ناجحة للتحول الاقتصادي الدي يجعل من المغرب وجهة موثوقة، ذات إمكانيات عالية في مجالي الاستثمار والتصدير.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.