الصفحة الرئيسية

بنجلون : نظام البكالوريوس يتطلع إلى تعويض التكوين الكلاسيكي إلى آخر أكثر قربا من سوق الشغل ويتماشى مع التطور العالمي

محمد بوسعيد

أكدت الدكتورة لمياء بنجلون ،أستاذة بكلية متعددة الاختصاصات بتارودانت ،التابعة لجامعة ابن زهر باكادير ،أن تجربة جديدة في انتظار الطلبة الجامعيين ،إبتداءا من الموسم الدراسي الجديد ،حيث العمل بنظام البكالوريوس ،الذي سينطلق بالتدريج ،على أن يعمم في السنة الموالية .مضيفة في إفادتها لجريدة المسار الصحفي ،أن الجامعات المغربية ستعتمد إصلاح بيداغوجي،أربعة سنوات ليعوض نظام الإجازة بثلاث سنوات ،المعمول به مند سنة 2003.

ذات المتحدثة ،أبرزت أن اعتماد هذا النظام الجديد ،من قبل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني و البحث العلمي ،جاء لتجاوز الإختلالات التي عرفها نظام الإجازة الحالي .حيث سيمكن النظام الجديد من الانفتاح أكثر على أنظمة التعليم الدولية ،لاسيما أنظمة البلدان الأنكلوساكسونية .فضلا عن جعل الطلبة الجامعيين يضيفون إلى ما يتلقونه في مجال اختصاصاتهم الجامعية ،على تنمية اللغات و المهارات و التواصل ،لأجل الرفع من المردودية الداخلية للحد من الهذر المدرسي ،وفتح أفاق دولية للخريجين ، بملائمة التكوين مع سوق الشغل .

بنجلون خلصت إلى أن نظام البكالوريوس الجديد ،لن يشمل الطلبة المسجلين بسلك الإجازة الحالي ،وسيهم طلبة السنة الجامعية الأولى 2020/2021 .فيما سيواصل الطلبة السنة الثانية دراستهم ،وفق النظام الحالي ،إجازة ،ماستر و دكتوراه .مشددة في نفس السياق ،على أن الجامعات المغربية ،تطمح إلى تعويض التكوين الكلاسيكي ،إلى آخر أكثر قربا من سوق الشغل ،ويتماشى و التطور العالمي في أساليب التلقين واكتساب المدارك و المهارات .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.