الصفحة الرئيسية

بعد شبهة الصفقة بين ميراوي ووهبي، حزب “البام” يدافع عن قيادته..

ازول بريس

في إشارة منه إلى ما راج مؤخرا، بشأن صفقة مشبوهة أبرمها الوزيران المنتميان له، عبد اللطيف وهبي، وعبد اللطيف ميراوي، استنكر المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، ما وصفه بـ”الحملات المغرضة” في حق قيادته ومسؤوليه.

وأعرب حزب الأصالة والمعاصرة، عن “استنكاره الشديد للحملات المغرضة التي تستهدف قيادته ومسؤوليه”، مؤكدا أنها “لن تنال من تصميم الحزب ومناضليه”.

وأكد “البام”، في بلاغ له أن ما اعتبرها حملات مغرضة “لن تنال من تصميم الحزب ومناضليه على المضي قدما في تنفيذ تعهداته التي على أساسها نال ثقة الناخبات والناخبين”.

وغاب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، عن اجتماع المكتب السياسي للحزب الذي انعقد، أمس الثلاثاء (23 غشت)، بالمقر المركزي للحزب في الرباط برئاسة نائبه سمير كودار.

وعبّر الحزب عن “اعتزازه بما ورد في الخطابين الملكيين الساميين في ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد العرش، وتجنده الكامل لمواصلة تحقيق كل الأهداف المعلنة ولاسيما لفائدة مغاربة العالم.

وتحقيقا لهذه الأهداف دعا الحكومة والبرلمان إلى الإسراع في إعداد وإقرار مختلف النصوص التشريعية والتنظيمية، وكل التدابير الكفيلة لتحقيق وتفعيل التوجهات الملكية ذات الصلة بالجالية المغربية بالخارج، وكذا تلك المتعلقة بتعزيز حقوق المرأة المغربية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.