بداية أفول الإسلام السياسي بشمال إفريقيا

tounes

أجرى مؤخرا معهد “سيغما ” التونسي بتعاون مع مؤسسة “كونراد أديناور” والمريد العربي للأديان استطلاعا للرأي أكد فيه 73 بالمائة من التونسيين تبنيهم لفضل الدين عن السياسة ، واعتبار الدين شأنا فرديا لا دخل للدولة فيه، وبذا يكون الشعب التونسي أول الشعوب الشمال الإفريقية التي أعلنت رفضها للإسلام السياسي بعد تجربة حزب النهضة الإخواني بعد الحراك الذي عرفته تونس في ما يعرف بثورة الياسمين ؛ وهذا ما دفع بحزب الغنوشي إعلانه في مؤتمره الأخير تخليه عن التوجه الإسلامي في وثيقة مذهبه واعتبار حزبه حزبا مدنيا صرفا.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading