الصفحة الرئيسية

بالفيديو : محمد كروم يثمن مبادرة تكريمه في مكتبة سرتي بتارودانت …

 

وهذه سيرة الأستاذ محمد كروم:

  كروم محمد، من مواليد مراكش / المغرب 1967؛
  خريج المدرسة العليا للأساتذة بمراكش.1992؛
  حاصل على شهادة استكمال الدروس من جامعة القاضي عياض سنة 1996؛
  حاصل على دبلوم مركز تكوين المفتشين بالرباط سنة 2018؛
  مراسل صحفي سابق، و عضو هيئة تحرير جريدة ملفات( كانت تصدر من تارودانت)
  نشر مجموعة من المقالات في منابر إعلامية وطنية و عربية.
  صدرت له مجموعتان قصصيتان:
ü                    شجرة القهر 2008.
ü                    قريبا سأحبك 2014.
  كما صدرت له روايتان:
ü   بادية الرماد 2011.
ü   سيدات المدينة 2019
   وفي أدب الرحلة، صدر له: الحياطة في الرحلة إلى طاطا سنة 2020
  في أدب الرسائل صدر له: رسائل من زمان كورونا 2020 ( كتاب مشترك )
  فائز بالجائزة الثانية لمسابقة أحمد بوزفور الوطنية للقصة القصيرة المنظمة من طرف أكاديمية سوس ماسة درعة.
  شارك في عدة ملتقيات قصصية وطنية؛
  متطوع جمعوي في الشق الثقافي، حيث أشرف على إصدار:
ü   مجموعة قصصية تلاميذية بعنوان ” أصوات الفراشات” 2010؛
ü    ديوان شعري تلاميذي بعنوان ” ديوان النوارس” 2012 . بثانوية ابن سليمان الروداني.
ü    نسق إصدار مجموعة قصصية تلاميذية بعنوان ” قصص من قبيلة امنتاكن “2019 إعدادية إيمولاس؛
ü   أشرف على إصدار مجموعة قصصية  تلاميذية” يحدث الآن في طاطا ” 2020، ضمت نصوصا لتلاميذ إقليم طاطا؛
ü   أشرف على مسابقة إقليمية إبداعية لفائدة تلاميذ طاطا، مسابقة عن بعد، في موضوع كورونا وتداعياتها.
ü   أشرف على تأسيس ملتقى تارودانت الوطني للقصة القصيرة الذي وصل دورته الثامنة.
ü   أسس المهرجان الإقليمي للمسرح المدرسي بين الثانويات التأهيلية، وأشرف على ست دورات منه حين كان مسؤولا عن نادي الإبداع الأدبي والمسرحي بثانوية ابن سليمان الروداني.
ü   أشرف رفقة أعضاء جمعية مبدعي ابن سليمان الروداني على تنظيم عدة ورشات في القراءة والكتابة، في المجالين الحضري والقروي، وفي مختلف الأسلاك التعليمية، وداخل أسوار السجن الفلاحي بتارودانت؛
ü   أشرف على تنظيم عدة رحلات تلاميذية للمعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء.
ü   أسس رفقة مجموعة من الفاعلين جمعية مبدعي ابن سليمان الروداني.
ü   مكن تلاميذ ثانوية ابن سليمان الروداني وغيرهم من تلاميذ الإقليم من الاحتكاك بأكثر من 100 مبدع من مختلف مناطق المغرب؛
ü   ساهم في تقديم مجموعة من الإصدارات الثقافية المحلية والتعريف بها، في إطار العمل الجمعوي، أو المعرض الجهوي والإقليمي للكتاب الذي تنظمه مصالح وزارة الثقافة.
ü     يشرف على تأطير مجموعة قصصية تلاميذية بمديرية الصويرة ستصدر قريبا تحت عنوان ” أخيرا فتح الباب”
ü     أوشك على انهاء سلسلة من حلقات ” تارودانت كما عشتها ” التي من المنتظر أن تصدر في كتاب.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: