اندلاع حرب الارقام بين الحكومة والمندوبية السامية للتخطيط

نقرأ في “المساء” أن رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، مخير بين الضغط لإقالة، أحمد الحليمي، المندوب السامي للتخطيط، أو تحويل المندوبية إلى مديرية تابعة لوزارة الإقتصاد والمالية مكلفة بالخطيط والإحصاء، وذلك لتفادي إصدار المندوبية لأي أرقام يمكن أن تضر بالحكومة.مضيفة أن جهات اقترحت حلا آخر من أجل عدم الاصطدام بمضامين الدستور، يتمثل في تعيين مدير جديد للمندوبية يكون تكنوقراطيا غير تابع لأي حزب على اعتبار أن المرجعية الاشتراكية للمندوب أحمد لحليمي، هي التي تتحكم حاليا في الأرقام الصادرة عن المندوبية، وأن لجنة تابعة لصندوق النقد الدولي ستحل قريبا بالمغرب من أجل الوقوف على حقيقة الأرقام الصادرة عن وزارة الاقتصاد والمالية ومندوبية التخطيط حول النمو والعجز والبطالة.

hlimi-tile


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading