الصفحة الرئيسية

النقابة الوطنية للصحافة ومهن الاعلام تطالب رئيس المجلس الوطني للصحافة للافراج عن البطاقات المهنية لعدد من منخرطيها..

توصل الموقع بهذه الرسالة المفتوحة التي بعثها المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحافة ومهن الاعلام التابع للجامعة الوطنية للصحافة والاعلام والاتصال، الاتحاد المغربي للشغل، إلى رئيس المجلس الوطني للصحافة في شأن اقصاء عدد من المنخرطين في النقابة والمستحقين، في الحصول على البطاقات المهنية للصحافة برسم سنة 2022 ، ننشر الرسالة كاملة لأهميتها وتعميما للفائدة وتضامنا مع جميع المتضررين من هذا الحيف المقصود على حد تعبير رسالة النقابة المذكورة.

نص الرسالة :

“فوجئنا باستغراب شديد، أن تجديد البطائق المهنية لبعض منخرطي نقابتنا، النقابة الوطني للصحافة ومهن الإعلام، وقع فيها تمنع إرادي بعدم الإفراج عنها إلى حدود الساعة. وأن اللجنة المكلفة بإعداد الرأي بشأنها، ذهبت في تأويلاتها مجانبة للصواب، ولاعتبارات خاصة غايتها انحياز علني، في الوقت الذي سلمت في بطائق بالجملة لشخص بمدينة الجديدة.

وتم حرمان رفاق لنا ولهم إسهامات في العمل الصحافي تتعدى الثلاثة عقود وتتمتع مواقعهم ومنابر بالاحترافية.
إننا إزاء وضع غريب، لا نريد الخوض في خلفياته، وقد سبق أن تناهى إلى علمنا تحركات كانت تفيد أن كل منتمي إلى نقابتنا لن يحصل على بطاقته لهذه السنة.

وقد تعففنا عن الجهر بذلك ساعتها، لكن اليوم نضعكم أمام مسؤولياتكم، ونريدكم رفع هذا الحيف الذي نحن في غنى عن الخوض فيه، إزاء حجم المشاكل التي تعاني منها المقاولات الصحافية المتوسطة والصغيرة، والأوضاع الهشة للعاملين بها ولا سيما في ظل الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تعاني منها البلاد.

أملنا كبير في حنكتكم وحكمتكم على أن تتدخلوا، للإفراج عن البطائق، والطي النهائي لهذا المشكل المفتعل.
وتفضلوا، بقبول كل التقدير والاحترام.”

المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.