الصفحة الرئيسية

النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام تلتحق بالمجلس الوطني للإتحاد المغربي للشغل والأمين العام للمركزية يرحب بها ويدعوها الى تحمل مسؤوليتها الإعلامية

أزول بريس – عن الألباب المغربية/ عبدالحق الفكاك //

ُّفي إشارة واضحة تَنُم عن المكانة المتميزة التي باتت تحتلها النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام ضمن صفوف الإتحاد المغربي للشغل، وأمام حشد كبير من ممثلي النقابات العمالية ومنذوبي الأجراء من عموم المناضلين، هنأ الأمين العام للمنظمة الأخ الميلودي موخاريق أعضاء المكتب التنفيذي على نجاح مؤتمرهم التأسيسي حيث أهاب بالأجواء الديمقراطية المسؤولة التي طبعت أشغاله متمنيا لهم النجاح في مسارهم النقابي الجديد.

جاء ذلك في مستهل كلمته التوجيهية التي افتتح بها الأخ الأمين العام الرفيق الميلودي موخاريق أعمال المجلس الوطني للإتحاد المغربي للشغل، المنعقد بالقاعة الكبرى القدس، صباح يوم السبت 8 ماي 2021، وذلك بهذف الوقوف على نجاعة الاجراءات المتخذة لتدبير محطة الانتخابات المهنية المقبلة.

وقد تطرق الأخ الأمين العام للمركزية العمالية الإتحاد المغربي للشغل إلى الظرفية الإستثنائية التي تمر فيها هذه الانتخابات المهنية المرتقبة والتي تتميز هذه المرة بالمنافسة غير الشريفة التي يخوضها تحالف مفضوح تُحَضِّر له بعض الهيئات النقابية، والتي باتت تكِنُّ العداء للإتحاد المغربي للشغل، وذلك للتشويش على المنظمة وتَنْيِها عن المُضِي.

قدما في طريق النجاح، هذه الهيئات النقابية التي لم يذكرها الأمين العام بالاسم مكتفيا بنعتها “بالنقابات الذيلية”.
وقد أوضح الأخ الميلودي موخاريق بأن السبب الحقيقي الذي جعل هذه النقابات تُنصِّب نفسها “خصما ” لذوذا لنا، يرجع بالأساس أولا إلى: النجاح الباهر الذي حققه الإتحاد المغربي للشغل خلال الانتخابات المهنية السابقة، والتي جعلت من الاتحاد المغربي للشغل الأكثر التمثيلية بعد أن تمكن من إحتلال المرتبة الأولى وطنيا، إذ أصبح يشكل قوة ضغط مهمة داخل مجلس المستشارين.

وثانيا: يضيف الأخ الميلودي موخاريق “يكمن سبب العداء والتكالب في المواقف الشجاعة التي سجلها الإتحاد المغربي للشغل لاسيما بعد أن تصدى بقوة في وجه السياسات الحكومية العرجاء، منتصرا للطبقة العاملة.
سواء خلال مفاوضات الحوار الإجتماعي حيث انتزع زيادة في الأجور والتعويضات العائلية، أو عندما أسقط مشاريع قوانين وصفها بالرجعية من شأنها أن تكبل العمل النقابي الحر : خاصة مشروع قانون الإضراب وقانون النقابات.

وفي ختام كلمته الجامعة المانعة، وبعد أن رسم خريطة الطريق التي ينبغي إتباعها لأجل تحقيق نصر جديد خلال الاستحقاقات المهنية 2021، عاد الأخ الأمين العام الرفيق الميلودي موخاريق ليرحب من جديد بالتحاق النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام بصفوف الإتحاد المغربي للشغل معربا عن رغبته في الإجتماع بأعضاء مكتبها التنفيذي، وذلك لأجل وضع تصور مشترك يهذف إلى وضع خطة عمل مُحكمة من أجل مواكبة إعلامية ناجحة لكل المحطات الانتخابية المقبلة، خاصة وأن النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام صارت تتمتع بعضوية كاملة في المجلس الوطني للإتحاد المغربي للشغل.

 

Loading...