النائب البرلماني لاكادير ” محمد بجلات ” يراسل وزير الداخلية حول منع مجموعة فنية أمازيغية من السفر  الى الرأس الأخضر

12036873_10206914073785894_1416011287388011605_nراسل النائب البرلماني عن دائرة اكادير محمد بجلات وزير الداخلية المغربي حول ظروف منع فرقة موسيقية أمازيغية من مغادرة مطار محمد الخامس بالدار البيضاء في اتجاه دولة الرأس الأخضر للمشاركة في مهرجان دولي لاسباب واهية تتعلق بالفيزا.

ومما جاء في رسالة بجلات للمسؤول الأول عن الداخلية المغربية أن ما حدث ليلة يوم 12 ابريل 2016 بمطار محمد الخامس أمر غير مقبول ومرفوض بعد منع مجموعة فنية أمازيغية من مواصلة رحلتها اتجاه بلد صديق للمغرب يوجد في العمق الافريقي وهو الرأس الاخضر.

مجموعة أمارك اكسبريونس  لمؤسسها الرايس علي فايق، يضيف بجلات ،  توصلت مند شهر يناير 2016 بدعوة من احد اكبر المهرجانات العالمية ممثلة للمغرب بمجموعة من أغاني الروايس ، كانت مستعدة لتمثيل بلدها المغرب وسط عدد كبير من الفنانين قادمين من القارات العالمية ، سهر أعضاءها ليالي وتدربوا لعدة ساعات ..الا أن قرارا باردا يصدر من جهة بالمطار يحطم أحلام المجموعة وآمالها في السفر لاول مرة خارج المغرب ويضع حدا لتمثيليتها لبلدها المغرب.

والغريب ، يؤكد النائب البرلماني، أن رئيس المجموعة علي فايق  وعازف أخر معه ، تمكنا من مغادرة المطار يومين قبل سفر الفرقة الفنية بنفس شروطها، ودون أية مشاكل ، لتفاجأ  الفرقة المكونة من 5 أفراد من منعها من السفر الى عاصمة الرأس الأخضر برايا.

وطالب محمد بجلات من وزير الداخلية بضرورة فتح تحقيق نزيه من أجل معرفة الاسباب الحقيقية وراء الشطط في استعمال السلطة في حق مجموعة فنية أمازيغية كانت تحلم بتمثيل بلدها المغرب في احد المهرنات الافريقية ذات السيط العالمي .

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد