الصفحة الرئيسية

المغرب في قلب معركة القمح..

قالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو)، في تقرير لها صدر الأسبوع الماضي، إن واردات المغرب من القمح ستصل إلى مستوى قياسي يبلغ 6.2 ملايين طن، وذلـك مـن أجـل تـعـويـض الانخفاض الكبير المـتـوقـع مـن الإنتاج المحلي.


وأشار التقرير، حسب يومية « الأحداث المغربية »، إلى أن المغرب اتخذ عددا من الإجراءات الاستباقية الرئيسية للتعامل مع هذا السياق الغامض.

وأشارت اليومية، إلى «الزيادة في ميزانية دعم القمح والسكر وغاز الطهي»، والتي وصلت إلى 17 مليار درهم ، في ظل ارتفاع الأسعار العالمية.

كما مددت الدولة، تضيف نفس اليومية، تعليق رسوم الاستيراد على القمح ومنتجاته حتى إشعار آخر من أجل الحفاظ على تكلفة الواردات عند مستوى تنافسي وزيادة المخزونات».

واسترسل تقرير المنظمة، حسب اليومية، أنـه فـي ظل هذه الظروف، من المتوقع أن ينخفض إنتاج القمح العالمي في عام 2022 بنسبة %0.8 عن المستوى القياسي لعام 2021، ليصل إلى 771 مليون طن، وهو أول انخفاض منذ أربع سنوات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.