الصفحة الرئيسية

المديرية الإقليمية للتعليم باكادير اداوتنان تخلد اليوم العالمي للشجرة

مصطفى اشباني

تخليدا لليوم العالمي للشجرة الذي يصادف 21 مارس من كل سنة نظمت المديرية الإقليمية لاكادير اداوتنان أسبوعا للشجرة تحت شعار:”التشجير لضمان الحق في بيئة سليمة ومستدامة والذي سيستمر من 21 الى غاية 25 مارس 2017 وانطلقت هذه الحملة التحسيسية  يوم الثلاثاء 21 مارس 2017 للتعريف باهم أدوار الشجرة بتشجير فضاءات المديرية الإقليمية للتعليم بحضور مختلف الشركاء والمتدخلين في هذه العملية كما وزعت 3000 شتلة على المؤسسات التعليمية التي ترغب في الانخراط في عملية التشجير وستعمل المديرية على تعميم لائحة الشتائل التي تتوفر عليها كل من مؤسسة الجنوب ومصالح المياه والغابات ومحاربة التصحر لكي تستفيد منها الأندية البيئية بالمؤسسات التعليمية التي تتوفر على فضاءات صالحة للتشجير

و ستقوم جميع المؤسسات التعليمية بمختلف الاسلاك بحملات تحسيسية لحث التلاميذ على احترام الأشجار والتعريف في أوساط عائلاتهم بدور الشجرة التي تلطف الجو تعزيزا لتوصيات مؤتمر قمة الأطراف كوب 22 الذي عقد بمراكش في شهر نونبر2016 التي تحث على التقليص من انبعاتاث الغازية والتغيرات المناخية

كما تدخل هذه العملية في اطارالتوجهات الرسمية والمذكرات الوزارية الصادرة عن الوزارة وكذا مشروع غرس الأشجار المثمرة والغابوية الذي تشرف عليه السيدة والي جهة سوس ماسة عامل عمالة اكادير اداوتنان زينب العدوي .

صورة جماعية لجميع المتدخلين في انطلاق عملية التشجير بالمديرية الاقليمية لاكادير اداوتنان

وقد انخرطت المملكة المغربية في الاستراتيجة الرامية الى تتبيث قواعد التنمية المستدامة والتصدي الى اثارالجفاف والتغيرات المناخية

وقد حضر مراسيم انطلاق عملية التشجير السيد محمد ابوالوقار نيابة عن السيد المديرالاقليمي الذي يوجد بمهمة ينوب فيها عن السيد مدير الاكاديمية ورئيس جمعية الانبعاث الشريكة في العملية و أعضائها وممثل عن الولاية  ورؤساء المصالح بالمديرية ومديري المؤسسات التعليمية مصحوبين باعضاء الأندية البيئية المكونين من التلميذات والتلاميذ ومؤطريها وبعض أساتذة التربية التشكيلية

 وفي نفس السياق تم توزيع حوالي 3000 شتلة على المؤسسات التعليمية مكونة من أشجار التزيين والأشجار المثمرة كما اشرف الحاضرون على غرس بعض الأشجار بالمديرية ايدانا بانطلاق العملية .

 

 

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.