المجموعة الأمازيغية المغربية رباب فيزيون تمثل بلدان شمال إفريقيا بدولة الكودڨوار

تستعد المجموعة الأمازيغية المغربية رباب فيزيون بقيادة الفنان الأمازيغي بوحسين فولان سفير آلة الرباب بالعالم،  و مؤسس مجموعة رباب فيزيون وعضو مجموعة مازاكان  إلى مغادرة التراب الوطني لتمثيل المغرب وجميع بلدان شمال إفريقيا بعدما تم انتقاء ملفهم  من بين المئات من الملفات المرشحة للمشاركة في الدورة الثامنة ( لسوق فنون الفرجة الإفريقية) بأبيدجان كوت ديفوار،الذي يعتبر من أكبر الملتقيات الفنية الإفريقية والعالمي، ودلك ما بين الفاتح و الثامن من مارس المقبل.

ومن بين المشاركين  الذين اتو من أزيد من 32 بلدا من أوروبا وأمريكا الشمالية وإفريقيا وأمريكا اللاتينية وأسيا مشاركة المجموعة المغربية الأمازيغية  رباب فيزيون، رفقة مجموعة   المهدي الناسولي  تعتبر  التي تعتبر فريدة من نوعها،  على اعتبار أنهم الوحيدان اللذان تم اختيارهم لتمثيل شمال إفريقيا في هذه التظاهرة الفنية الدولية ما بين أزيد من 900 ملف  .وإن ذل دلك على شيئ إنما يدل على  اهتمام الشعب الإيفواري بالثقافة والفن المغربيين .ولعل الملاحظة المسجلة في هذا الجانب، هي تأكيد وزير الثقافة والفرنكوفونية الإيفواري على اهتمام بلده بالتعامل المتبادل بينه وبين المغرب  من خلال عقد شراكات في المجال الفني وحرصه على الرعاية الشخصية لتظاهرة السوق الإفريقية.

 

 


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading