اللاعب ايوب احيس المصاب بالمرض الخبيت يحظى بدعم كل مكونات الحسنية في خطوة انسانية نبيلة

60373e7d-d4d9-4766-942b-5767a58215e5في خطوة انسانية نبيلة من مكونات فريق حسنية اكادير ، اقدم المكتب المسير للفريق السوسي على منح شرف اعطاء الانطلاقة الشرفية للقاء الحسنية ومولودية وجدة للاعب الفئات الصغرى السابق لحسنية اكادير ايوب احيس المزداد سنة 1998 والدي حتم عليه المرض الخبيت ملازمة كرسي متحرك والابتعاد عن معشوقاته ، وهي مبادرة تركت صدى طيب في نفوس كل المتتبعين وقبلهن في نفس الطفل الصغير الدي يكابد المرض الاليم بمعنويات كبيرة خاصة بعد ان اكتشف حب اللاعبين والجمهور وكل اطر الفريق السوسي الدي كان يمنى النفس يوما ان يحل قميص فئة الكبار وهو الدي واضب  على التداريب بجدية خلال ممارسته رفقة الفريق تحت قيادة الاطارين الشابين اشامي وحمو محال قبل ان يبعده المرض على الميادين .

اطلالته الجميلة قبل بداية اللقاء واخده صور تدكارية رفقة الفريق الاول للحسنية وتسلمه باقة ورد من لاعبي الفريق وسط تصفيقات الجهور وقبل دلك الزيارة التي قم بها رئيس الحسنية سيدينو بمعية مدرب لاالفريق السكتيوي ومساعده اشامي لمنزل اسرته الصغيرة ، اعتبر الطفل ايوب باكبر هدية يتلقاها في حياته معبرا عن حبه الكبير للغزالة السوسية مشيرا الى حلمه تحقق اخيرا بلقاء الكبار وبلقاء مدرب ورئيس الفريق وجمهوره الكبير بمركب ادرار ، حيث اضاف ايوب احيس انه لا رد لقضاء الله وان مرضه لن يتني من عزيمته شيء وسيظل متتبعا ومحبا لفريقه شاكرا الجميع على الدعم والمساندة المعنوية والنفسية التي تزيده املا في الحياة .

برافو حسنية اكادير وهدا هو نمودج التازر والتاخي  الدي نريده بفرقنا الوطنية .

الحسين العلالي


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading