الصفحة الرئيسية

الفيفا تشيد بالأداء الباهر للمنتخب الوطني داخل القاعة بكأس العالم.

سلَّط الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم الضوء على الظهور الأول للمنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة في نهائيات كأس العالم، مُشيداً بالعروض التي قدَّمها أمام منتخب جزر سليمان، والتي كفلت له الانتصار بواقع ستة أهداف نظيفة لأول مرة في تاريخ مشاركاته بالمونديال، برسم الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة.
وعنونت المنصة الخاصة بـ”الفيفا” تقريرها بما يلي: “المغرب يصنع التاريخ في كأس العالم”، لافتةً إلى أن رجال المدرب هشام الدكيك أكدوا تفوقهم سواء هجومياً أو دفاعياً أمام منتخب جزر سليمان، مُضيفةً أن ما بصم عليه رفاق اللاعب محمد أشرف سعود يُثير الإعجاب والتنويه.
ويحتاج “أسود القاعة” إلى انتصار آخر سواء أمام التايلاند أو البرتغال لضمان التأهل إلى الدور الثاني، علماً أن آخر مشاركتيْن لممثلي الفوتسال الوطني في المونديال عرفتا إقصاءهما من الدور الأول للمسابقة.
وسينازل المنتخب الوطني نظيره التايلاندي في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة، وذلك، بعد غد الخميس، انطلاقاً من السادسة مساءً (غرينيتش +1)، على أرضية قاعة “زالجيريو أرينا”.
ويُعد المنتخب التايلاندي المنافس المباشر لـ”أسود الأطلس” على البطاقة الثانية المؤهلة للدور الموالي خلف البرتغال، وهو ما اعترف به الإطار الوطني هشام الدكيك، الذي قال إن أفراد المنتخب المغربي يصبون كامل تركيزهم على هذه المواجهة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.