الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء و أمهات و أولياء التلامذة بالمغرب ترفض أي تفويت للوعاء العقاري للمدارس العمومية للخواص

عقد المكتب الوطني للفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء و أمهات و أولياء التلامذة بالمغرب اجتماعا عاديا يومي 28 فبراير و فاتح مارس 2014  بمركز التكوينات و الملتقيات مولاي سليمان بمدينة فاستم خلاله تدارس مجموعة من القضايا المتعلقة بمستجدات المنظومة التربوية و ما ميز النصف الأول من الموسم الدراسي الحالي خصوصا تنزيل مكون التقويم التربوي للمنظومة المعلوماتية للتدبير المدرسي ” مسار” و ظاهرة إغلاق بعض المؤسسات التعليمية و الاتفاقية المبرمة بين وزارتي التربية الوطنية بكل من المملكة المغربية و فرنسا و المتعلقة بالباكلوريا الدولية-شعبة فرنسية- و تخفيض النفقات العمومية في قطاع التربية و التكوين من خلال قانون المالية 2014. كما تم تقييم التنسيق القائم بين الفيدرالية الوطنية و الهيآت الوطنية الثلاث الممثلة للإدارة التربوية .و تم أيضا تدارس بعض القضايا التنظيمية الإقليمية و الجهوية و الوطنية و على رأسها التحضير الأدبي و المادي لعقد دورة المجلس الوطني.

و بعد نقاش مستفيض جاد و مسؤول قرر المكتب الوطني ما يلي:

1- تثمين أهمية الإجراءات المستعجلة التي بادرت الوزارة باتخاذها تجاوبا مع ملاحظات واقتراحات الفيدرالية الوطنية في موضوع منظومة مسار  والمتمثلة في الحملة التواصلية الاستدراكية المكثفة و الرفع من قدرة الصبيب ثلاث مرات و تشغيل وظيفة Off line  في انتظارالتعجيل باستكمال باقي حلقات إرساء منظومة مسار على مستوى الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين و النيابات الإقليمية و المؤسسات التعليمية’ مع التشديد على تحصين منظومة مسار من كل اختراق محتمل.

  2- استعداد  الفيدرالية الوطنية لإنجاح و تطوير التنسيق القائم بينها و بين هيآت الإدارة التربوية: الجمعية الوطنية لمديرات و مديري الثانويات العمومية بالمغرب و الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب و الجمعية الوطنية للحراس العامين و النظار و رؤساء الأشغال ومديري الدراسة خدمة للمصلحة الفضلى للمتعلمات و المتعلمين و للمدرسةالعمومية و المصالح العليا للوطن .  

3- تأكيد موقف  الفيدرالية الوطنية المبدئي المتمثل في رفض أي تفويت للوعاء العقاري للمدارس العمومية للخواص سواء كانوا مستثمرين في قطاع التعليم الخصوصي أو منعشين عقاريين. و الحفاظ على الطابع التربوي التكويني و الثقافي للمؤسسات التربوية التي تشهد ضعف الطلب التربوي عليها من خلال تحويلها لفضاءات لتنفيذ البرامج الوطنية المتعلقة بمحاربة الأمية و التربية غير النظامية وتعميم التعليم الأولي و غيرها من البرامج الوطنية.

4- تأكيد مطالبة الفيدرالية الوطنية بالرفع من حجم النفقات العمومية في قطاع التربية و التكوين بما يتلاءم و تزايد الطلب على العرض التربوي بالمدرسة العمومية و ما يستلزمه ذلك من خلق مناصب مالية جديدة لسد الخصاص المهول في الموارد البشرية و البنيات التحتية و التجهيزات و بغرض تجويد الخدمات التربوية للمؤسسات التعليمية.

5- المطالبة بالتراجع عن تخفيض عدد أيام الإطعام المدرسي و توسيع قاعدة المستفيدين منه.

6- تجديد مطالبة الفيدرالية الوطنية بتعميم منح التعليم العالي على جميع الحاصلين على الباكالوريا الوطنية.

     7-التأكيد على ضمان حق ولوج جميع أطفال المغرب لتعليم ديمقراطي جيد ومنفتح على اللغات الأجنبية بعيدا عن الانتقائية. مع التشديد على احترام القرار التربوي الوطني المستقل.

   8– تأجيل البث في ملف الباكلوريا الدولية-شعبة فرنسية- إلى حين استكمال المعطيات و استيفاء النقاش الجماعي حوله.

 9-تجديد مطالبة الوزارة  بإيجاد حل عاجل لملف الأساتذة حاملي الشهادات العليا المضربين بما يضمن حق أبنائنا في التعليم و التحصيل  كحق دستوري تكفله كذلك كل المواثيق الدولية.  

10- المرافعة من أجل حماية المتعلمات و المتعلمين من الشطط في استعمال السلطة من خلال العقوبات الزجرية المزاجية المتزايدة الصادرة عن بعض المجالس التأديبية، كتغيير المؤسسة والطرد و التوقيف عن الدراسة مع السهر على احترام القوانين و المساطر المنظمة لمجالس الانضباط.

11- تجديد المطالبة بتوفير التدفئة المناسبة للمؤسسات التربوية الواقعة بالمناطق الجبلية.

  12 –تجديد مطالبة الوزارة باستئناف العمل بميثاق لعلاقة بين الأسرة و المدرسة و العمل في اتجاه دعم جمعيات الإباء وتعزيز دورها الدستوري و تنفيذ باقي بنود المشروع E4P2.

13- المطالبة بفتح تحقيق جدي و مسؤول في ظروف و ملابسات وفاة التلميذ محمد علي الزكاني أثناء مزاولته لحصة التربية البدنية بالثانوية التأهيلية زينب النفزاوية  بنيابة طنجة-أصيلة و اتخاذ الإجراءات القانونية في حق كل من ثبتت مسؤوليته في هذه الفاجعة.

14- الاتفاق المبدئي على عقد دورة المجلس الوطني ما بين 12 و 14 أبريل 2014 مع إعطاء مهلة أسبوعين للفروع الإقليمية و الجهوية الراغبة في احتضانه لتقديم عروضها.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading