العاملون بكهرباء القناة يعتصمون إحتجاجاً على التلاعب فى تقارير الكفاءة السنوية ويهددون بالتصعيد

إعتصم اليوم العاملون بهندسة الفردان التابعة لشركة القناة لتوزيع الكهرباء إحتجاجاً على ما وصفوه بمهزلة التقارير السنوية وهددوا بالتصعيد بدءاً من الأسبوع القادم.

 

وتساءلوا عمن يمتلك الحق فى تعديل تقارير الكفاءة للعاملين ؟ .. وهل رئيس القطاع الذى حضر للقطاع فى أخر شهرين فى السنة من حقه ان يقوم بتعديل تقارير الكفاءة للعاملين وهذا بعد توقيع الرئيس المباشر على التقارير ؟.

 

وأضافوا بأنه تم تغيير حوالى700 تقرير للأسوأ منهم 7 تقارير لمهندسين مديرى ادارات ومنهم أحد المهندسين تم مكافأته منذ فترة وجيزة من رئيس الشركة.

 

وصرح أحد العاملين لجريدة الاسماعيلية برس بأن تقارير الكفاءة السنوية للعاملين بالشركة كانت قبل ثورة يناير 2011 محجوزة للمحاسيب وأداة فى يد قيادات الشركة لشراء ولاء العاملين وإبتزازهم ، حتى أن بعض العاملين قد حصلوا عليها أربع مرات وخمس مرات وكان هناك فى المقابل من أحيل للمعاش ولم يحصل عليها ولو لمرة واحدة.

 

وأضاف وبعد ثورة يناير 2011 تم إقرار مبدأ المساواة بين العاملين ووضع قواعد معينة لصرفها ، ولكن ما حدث حالياً سيعيدنا لما كانت عليه قبل 2011 بعد تعمد تظبيطها لعاملين بعينهم .. بحسب قوله.

 

وقد هدد العاملون بإستمرار الإعتصام وبالتصعيد فى حالة عدم عودة الأمور إلى نصابها وإرجاع الحق إلى أصحابه ، هذا مع تواتر الأخبار عن نية باقى العاملين التابعين لهندسات كهرباء الإسماعيلية للإنضمام هم أيضاً للإعتصام بدءاً من يوم السبت القادم.

 

وقد عقبت الجريدة على الخبر ورجحت مع إحترامها لحرية التعبير على أن هناك من تعمد تسريب هذه التقارير لصنع حالة من البلبلة وعدم الإستقرار وسط العاملين فى الشركة.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading