الصفحة الرئيسية

الضربات الثابتة أول إكراه أمام الركراكي

بات المنتخب الوطني لكرة القدم، يتوفر على مجموعة متكاملة، خاصة بعد عودة المصابين إلى جاهزيتهم، استعدادا للاستحقاقات المقبلة، وتحديدا نهائيات “مونديال” قطر.

ومع ضم عناصر تجيد وتتقن تنفيذ الضربات الثابتة، مع عودة حكيم زياش، أشرف حكيمي بالإضافة إلى عبد الحميد صابيري، بات الركراكي مجبرا على وضع قائمة بمنفذي الضربات الثابتة، لتفادي تكرار سيناريو 2018، في عهد الفرنسي « هيرفي رونار ».

وأظهر صابيري الوافد الجديد على المنتخب الوطني، جودة عالية في التعامل مع الكرات الثابتة، إذ تعدت نسبة نجاحها 80 في المائة، خلال مبارياته رفقة ناديه سامبدوريا، فضلا عن تفوقه في التسديد من بعيد، ما جعل منه أبرز هدافي فريقه الإيطالي.

كما أن حكيمي، سبق وأن أظهر علو كعبه في تنفيذ الضربات الحرة المباشرة وتحديدا في نهائيات كأس أمم إفريقيا الماضية، ورد بقوة عن استهانة البوسني وجيد حاليلوزيتش، بإمكانياته، عندما طلب منه في وقت سابق السماح له بتنفيذ الضربات الثابتة، إلا أن جواب البوسني، كان قاسيا إلى حد ما في حق حكيمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.