السكتيوي يطارد 3 أهداف مع حسنية أكادير

ازول بريس

استنجد نادي حسنية أكادير بالمدير الفني عبد الهادي السكتيوي، لقيادة الفريق المغربي، خلفا للمدرب البرازيلي ماركوس باكيتا.

وسبق لعبد الهادي السكتيوي، تدريب حسنية أكادير، أكثر من مرة، وتشير المعطيات أن المهمة ليست سهلة على الإطلاق.

ويستعرض أبرز الأهداف التي يطاردها السكتيوي مع حسنية أكادير على النحو التالي:

ضمان البقاء

يبقى ضمان البقاء في دوري المحترفين، من أهم أولويات المدرب عبد الهادي السكتيوي، من أجل تفادي كارثة الهبوط للدرجة الثانية.

ويحتل حسنية أكادير، المركز 14 بجدول ترتيب الدوري المغربي برصيد 17 نقطة من 4 انتصارات و5 تعادلات و10 هزائم.

ويدرك السكتيوي أن المباريات المقبلة لحسنية أكادير، بمثابة نهائيات كؤوس، ولا مجال للتعادل أو الخسارة.

عودة الانضباط

كان يعاب على المدرب السابق ماركوس باكيتا، عدم فرض الانضباط والحزم بين لاعبي حسنية أكادير.

واعتبر المقربون من حسنية أكادير، أن غياب الانضباط كان من أسباب تراجع نتائج الفريق، وعدم نجاح تجربة المدرب البرازيلي.

وشهدت آخر مباراة لحسنية أكادير مع باكيتا، خلافات حادة بين يوسف مهري ومحمد الشيخي، وانتهت بفوز مولودية وجدة 2-0.

وسيكون على عبد الهادي السكتيوي، العمل سريعا لإعادة الانضباط بين اللاعبين، بفضل قوة شخصيته وخبراته المتراكمة.

حساب شخصي

لم تكن الطريقة التي غادر بها عبد الهادي السكتيوي، في آخر تجربة له مع حسنية أكادير، لائقة.

واضطر أمين الضور رئيس نادي حسنية أكادير، إلى تقديم اعتذار رسمي إلى السكتيوي، قبل الإعلان عن التعاقد معه.

ويخطط السكتيوي للنجاح في تجربته مع حسنية أكادير، للرد على العناصر التي شككت في قدرات المدرب.

 

موقع كوورة


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading