السفينة الجانحة بميناء طانطان تهدد المنطقة بكارثة بيئية

كان موقع ياك لاباس السباق الى اثارة موضوع باخرة قادمة من اسبانيا جانحة بميناء طانطان محملة بالفيول تهدد المنطقة بكاثة بيئية ، ومواصلة لمتابعة اخبار الحادث علم الموقع ان اجتماعا انعقد، مساء أمس الأربعاء، بمقر الوكالة الوطنية للموانئ بطانطان خصص لتدارس سبل إنقاذ السفينة،وتجنب حدوث كارثة بيئية.وأوضح محمد عثماني، مدير مركزي بالوكالة أنه تم خلال هذا الاجتماع الذي ترأسه عامل إقليم طانطان عز الدين هلول وحضره ممثلو السلطات المينائية والأمنية والمنتخبون، اتخاذ عدد من الإجراءات من بينها توقيع عقدة بين مجهز السفينة وشركة (سميت تي أو جي) المؤمنة للسفينة تنص على إنقاذ السفينة والمحافظة على البيئة

bateau tantan

.وأضاف أن ممثلي الشركة التزموا خلال هذا الاجتماع، الذي يندرج في إطار القانون المنظم لاتفاقية معالجة التلوث البحري والحوادث الناجمة عن أخطار التلوث البحري، بجلب جرار من لاس بالماس تصل قوته إلى 16 ألف و500 حصان سيصل صباح اليوم الخميس، وجلب خمسة خبراء من هولندا سيصعدون على متن الباخرة بالاستعانة بمروحية يسخرها الدرك الملكي.وأشار عثماني إلى أنه “تم أيضا إلزام ملاك الباخرة بتقديم ضمانة مالية للسلطة البحرية لضمان حقوق دولة الساحل طبقا للقانون”، مضيفا أن الوكالة الوطنية للموانئ قامت بتوفير الإنارة اللازمة في محيط الباخرة الجانحة لتسهيل عملية الإنقاذ.وأوضح المدير المركزي بالوكالة الوطنية للموانئ أنه تم الاتفاق أيضا على وضع الحواجز العائمة رهم إشارة القيادة الإقليمية للوقاية المدنية قصد الاستعانة بها إذا سمحت الظروف المناخية بذلك.يذكر أن السفينة المحملة بنحو خمسة آلاف طن من الفيول جنحت يوم الاثنين الماضي بالمدخل الشمالي لميناء طانطان بعدما التصق قعرها بالرمال لتتقاذفها الأمواج إلى محاذاة الصخور.وقد تم أمس القيام بعملية تدخل بواسطة جرارين قادمين من أكادير وطرفاية وجرار يوجد بميناء طانطان تصل قوتها الإجمالية إلى حوالي ستة آلاف حصان، إلا أن العملية لم تكلل بالنجاح.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading