الرباط: وقفة احتجاجية وطنية لشغيلة الإدارة المركزية لوزارة الثقافة

تنفيذا لمضامين البلاغ والنداء الذين أعدتهما النقابة الديمقراطية للثقافة العضو بالفدرالية الديمقراطية للشغل والمكتب الوطني لقطاع الثقافة المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، كمطالب مستعجلة وملحة في الظرف الراهن والتي لم تجد الآذان الصاغية من طرف الإدارة الحالية، فإن مكتبا النقابتين لم يجدا بدا من اللجوء الى خطوات فعلية ملموسة جوابا على سياسة التجاهل والإرتجال الغير محسوبة العواقب والتي لا تزال توجه مختلف قرارات الإدارة مثل المذكرات الانفرادية الفارغة المضمون التي لا تسعى سوى الى ضبط وإحضار الموظفين  وتطبيق النظام الداخلي الخاص بالمراكز الثقافية خارج نظام العمل الرسمي المعمول به في الإدارات العمومية، وبدون مراعاة للحقوق المادية والاجتماعية  لموظفي وأطر الوزارة، وبعيدا عن ايجاد حلول موضوعية ومنصفة لمختلف القضايا والمشاكل المطروحة داخل القطاع مركزيا وجهويا، ولإنقاذ ما يمكن إنقاذه مما تبقى من الشأن الثقافي الذي يتعرض وبشكل ممنهج لعملية تفكيك مادي ومعنوي، الذي ادى إلى إفراغ الإدارة من مضامينها وتفويت مهامها وصلاحياتها إلى لجن مخدومة وأسماء دخيلة جعلت الوزارة ومواردها المالية والبشرية رهينة لها، وأصبحت  القرارات الإدارية  غير صائبة وذات أثر سلبي على أداء الوزارة  وعلى نفسية العاملين بها والمتعاملين معها

amin mesbahi yaklabas

      وأمام سياسة الهروب إلى الأمام التي تنهجها الإدارة الحالية البعيدة كل البعد عن العقل النقابي في قراءته وتقييمه للزمن الثقافي والسياسي الذي يتطلبه الظرف الحالي .وحتى نكون أوفياء لخطنا النضالي وبالمبادئ التي تأسس عليها الاختيار التقدمي الذي أصبح عند بعضهم مجرد مناصب ومسؤوليات وتعويضات سمينة وإكراميات في الدواوين والمحسوبين على بعض جمعيات الإفلاس الثقافي والمسخ الفرجوي. فإن النقابتين وأمام سياسة الصمت المريب والممنهج الذي يسفر عن الوجه الحقيقي للإدارة الحالية والتي تغرد خارج الزمن السياسي في قراءته وتقييمه للوضع الثقافي الراهن وكيفية تدبيره، كما تم الاتفاق عليه سلفا كمنهجية للعمل المشترك بين النقابتين والوزارة والذي كان موضوع بلاغات مشتركة، وحتى نكون أوفياء لروح التعاقد بيننا وبين المنخرطين والمناضلين المنضوين تحت النقابتين وكذا عموم الموظفات والموظفين وخصوصا الذين يعانون من تبعات التدبير المختل لدواليب الوزارة وملفاتها وقضاياها، قرر المكتبين تنظيم لقاءات تعبوية وإحتجاجية لشرح مشروعية مطالبنا وتوضيح مواقفنا اتجاه طرق وأساليب تدبير قطاعنا، وذلك وفق الجدول الزمني التالي:

  • ·       تجمع تعبوي بمقرات المديريات بأكدال بتاريخ الثلاثاء 03 دجنبر 2013 على الساعة العاشرة صباحا؛
  • ·       تجمع تعبوي بالإدارة المركزية بمقر وزارة الثقافة بتاريخ الاربعاء 04 دجنبر 2013 على الساعة العاشرة صباحا ؛
  • ·       الدعوة إلى وقفة احتجاجية وطنية بجميع المؤسسات والمرافق الإدارية المركزية واللامركزية بتاريخ 06 دجنبر2013 بالإدارة المركزية شارع غاندي على الساعة العاشرة صباحا ؛

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading