الصفحة الرئيسية

الرباط: رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش يبدأ المشاورات مع رئيس البام عبد اللطيف وهبي.

أزول بريس
استقبل صباح يوم الإثنين 13شتنبر 2021 رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي برفقة فاطمة الزهراء المنصوري في مقر حزب الحمامة في حي الرياضبالرباط، كانطلاقة أولى للمفاوضات بشأن تشكيل الحكومة.
وكان كثير من اللغط قد سبق هذا اللقاء، بين من اعتبر أن اللقاء بين الرجلين شبه مستحيل وكذلك التحالف، بحكم الهجوم الذي كان قد شنه الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة على رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار منذ مدة، وعشية الانتخابات، بما في ذلك بعض الاتهامات التي اعتبرها البعض جارحة.
لكن في السياسة، ليس هناك عدوات دائمة ولا صداقات دائمة، لذلك قد يثمر هذا اللقاء الأولي التشاوري بين رئيس الحكومة الذي عينه الملك محمد السادس بعد حصوله على نتائج مهمة، عن تحالف حكومي، تعززه أحزاب أخرى، لم تظهر بعد ملامحها، لكن السؤال المطروح اليوم، إذا كان زعماء العديد من الأحزاب عبروا عن رغبتهم في الدخول إلى الحكومة، من سيلعب دور المعارضة؟