الدورة الثانية لملتقى ” إغبولا ن اسفرا ” بورزازات

الشاعرة صفية عز الدين تتسلم شهادة مشاركتها ..

  لحسن ملواني//

         بمناسبة اليوم العالمي للشعر ، نظمت الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي فرع ورزازات ، الدورة الثانية لملتقى ” إغبولا ن إسفرا” بشراكة مع مديرية الثقافة بورزازات والمجلس الإقليمي وذلك يوم الأحد 19 مارس 2017 بقاعة البلدية.

وقد انطلقت أنشطة الملتقى على الساعة العاشرة صباحا ، استهلت بكلمة سعيد جكان رئيس فرع الجمعية بورزازات ، شكر فيها مديرية الثقافة والمجلس الإقليمي على دعمهما للملتقى ، كما شكر الحاضرين وتمنى لهم يوما شعريا ممتعا ، مشيرا إلى تميز هذه الدورة بازدياد عدد الشعراء ، وعدد الدواوين المطبوعة .

     بعدها قدم الأستاذ عمر أيت سعيد عرضا مركزا تمحور موضوعه حول شعار الدورة ” الشعر الأمازيغي من الشفاهة إلى الكتابة” وتحدث فيه عن بعض خصائص الشعر الشفاهي وما يميزه عن الشعر المكتوب.

فتح المجال بعد ذلك للمتدخلين والمتدخلات من الحضور لإثراء موضوع العرض وطرح التساؤلات حوله ، وقد ختم ذلك بتعقيبات وتعليقات بعض الحاضرين وذلك  قبل فتح المجال  لعمر أيت سعيد الذي قدم إجابات لبعض التساؤلات .

      في المساء انطلقت الأنشطة على الساعة الرابعة ، وافتتحت بكلمة كل من رئيس المجلس البلدي ، وكلمة رئيس المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة بورزازات.

 وتركزت أنشطة المساء على إلقاءات الشعراء لقصائدهم وسط تصفيقات الجمهور النوعي الحاضر ، وهكذا استمع الحاضرون والحاضرات لقصائد شاعرات وشعراء هم : سعيد أيت كوكو، صفية عز الدين ، أحمد ختوش ، إسماعيل الوعرابي، فاطمة زروقي، سعيدة الخياطي ،سعاد واحمان، لحو أوخيي، عبد الحكيم باقي، مريم مختشي، محمد بوخرواش،بحرام أحمد ،سعيد شبالي، إبراهيم مبارعي.

قصائد صفق لها الجمهور وتفاعل معها . وهكذا مرت الأمسية في أجواء شاعرية أغنتها قطع غنائية وموسيقية من قبل الفنان موحى ملال علاوة على الفنان عبد الهادي أمناي.

واختتم هذا النشاط بتوزيع الشواهد التقديرية على المشاركين  في إنجاح هذا اليوم الشعري الممتع.

                  

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد