الداخلة : أولياء التلاميذ يشتكون من استاذة تعتدي على ابنائهم

توصل المركز المغربي لحقوق الإنسان فرع الداخلة بشكاية من أمهات وآباء تلاميذ وتلميذات المستوى الدراسي السادس بمدرسة المعالي الإبتدائية التابعة لنيابة وادي الذهب في حق أستاذة اللغة الفرنسية، تتمحور حول مايلي:

–        سوء معاملة التلاميذ والحط من كرامتهم.

–        التلفظ في وجههم بكلام غير تربوي كـ”الموسخين، المكلخين، بوزبال”.

–        إجبار التلاميذ على النوم على الطاولات وإعمال الصمت المطبق لمدة ساعتين.

–   ترك التلاميذ واقفين أمام حجرتهم الدراسية متنى متنى مع إغلاق الباب بدعوى أنه من الممكن للتلاميذ سرقة أغراضها الشخصية وإنصرافها لمدة قد تصل إلى ساعة زمنية .

–        التعالي وتصنيف الذات ضمن الطبقات العليا وإدعاء الحماية بجهات سلطوية.

وبناءً عليه فإن المركز المغربي لحقوق الإنسان فرع الداخلة وهو يقف على ما يتعرض له التلاميذ من إغتصاب وإنتهاك لحقهم في التحصيل والتعلم من طرف من يفترض أن تكون حامية لهذه الحقوق، فإنه يُعلن مايلي:

1 – إستنكاره الشديد لهذه السلوكات الغير تربوية لهذه المُدرسة التي تضرب في العمق حقوق الطفل في التعليم حسب العهود والمواثيق الدولية لحماية الطفولة والتي صادق عليها المغرب.

2 –  يستغرب لهذه السلوكات داخل فضاء تربوي عمومي والجهات المقروض فيها مراقبة ما يجري غائبة أو مُغيبة (مصالح النيابة، هيأة التفتيش، الإدارة).

3 – يُناشد الجهات المعنية ونحن على أبواب نهاية السنة الدراسية من وزارة وصية ونيابة وأكاديمية إلى إعمال القوانين الجاري بها العمل في حماية الطفولة بشكل عام والتلاميذ بشكل خاص من جبروت هذه الأستاذة وإحقاق حقهم في التعلم والتحصيل، مهما كانت مكانة مرتبكها.

4 – ينصب نفسه طرفاً ومؤازراً لهؤلاء المتضررين أمام الجهات المعنية.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

Subscribe to get the latest posts sent to your email.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading