الحكومة تتجه نحو تمديد ولاية المجلس الوطني للصحافة لانقاذه من الفرغ

علم الموقع  من مصادر مطلعة أن الأمانة العامة للحكومة، أعدت مرسوما بقانون “ينقذ المجلس من حالة الفراغ التي سيكون عليها بعد يوم 5 أكتوبر المقبل”، حيث يرتقب أن ينص المرسوم على تمديد مدة انتداب المجلس لفترة محددة، وذلك إلى حين التوافق على تعديل الترسانة القانونية المتعلقة بالصحافة والنشر.

وقال بلاغ  نشرته رئاسة الحكومة مساء اليوم، أن المجلس الحكومي سيواصل أشغاله يوم الخميس المقبل بدراسة مشروع مرسوم بقانون يتعلق بسن أحكام خاصة بالمجلس الوطني للصحافة، ضمن عدد من نقاط جدول أعماله.

ويظهر أن الحكومة عازمة على تمديد مدة انتداب، المجلس الوطني للصحافة لفترة محددة، وذلك بشروط، يحددها مرسوم بقانون، يتعلق بسن أحكام خاصة بالمجلس الوطني للصحافة، يرتقب أن يصادق عليه المجلس الحكومي الخميس المقبل.

ومن المعلوم أن مدة انتداب المجلس الوطني للصحافة المنتخب قبل 4 سنوات تنتهي يوم الأربعاء 5 أكتوبر، بينما لم يتم تجديد هياكله، قبل موعد انتهاء مدة انتدابه، بسبب خلافات بين مكوناته بين مطالبين بالتمديد دون إجراء الانتخابات، على اعتبار أن المادة السادسة من القانون المنظم للمجلس، تنص على أن مدة الانتداب تحدد في 4 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، وآخرون يرون أن التمديد إجراء غير قانوني، وأن تجديد الولاية لمرة واحدة، يتطلب بالضرورة تنظيم انتخابات لتجديد الهياكل، مع احتفاظ أعضاء المجلس بحقهم في الترشح لولاية جديدة.

وسيحدد مشروع المرسوم بقانون المذكور، أحكاما خاصة تتعلق بتدبير المجلس الوطني للصحافة خلال فترة ما بعد انتهاء ولايته الحالية، وذلك إلى حين تجديد هياكله.


اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد

اكتشاف المزيد من azulpress.ma

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading