الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن بالمغرب تعقد اجتماعا جهويا تحسيسيا بمدينة اكادير

مصطفى اشباني

 نظمت الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن بالمغرب والفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن بالمغرب اجتماعا جهويا تحسيسيا يوم السبت 25 مارس 2017 بالغرفة الفلاحية باكادير حضره أعضاء الجمعيتين الى جانب عدد كبير من منتجي وبائعي لحوم الدواجن وممثل عن مكتب الوطني للسلامة الصحية وتمحور اللقاء حول التدخلات التالية:

فبعد كلمة رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن السيد عزيز العرابي التي رحب بها بالحاضرين وثمن اللقائين الأخيرين في كل من المحمدية ومراكش ومدى تجاوب المهتمين بهذا القطاع الحيوي بعد ذلك استعرض اهم المعيقات والمشاكل التي يتخبط فيها القطاع حيث ان هناك مشاكل مشتركة على الصعيد الوطني بينما هناك مشاكل خاصة بكل منطقة وجهة التي ينبغي حلها في حينها باتفاق مع ارباب المزرعات والبائعين حفظا لسلامة المنتوج الذي من طبعه حساس جدا.كما اكد على ان اللقاءات التي تمت مع المسؤولين فيما يتعلق ببعض المشاكل العالقة والظرفية فنوه بتجاوبهم مع الجمعية وتفهمهم لمشاكل قطاع الدواجن من حيث اقتطاع الضرائب الباهضة  التي ترهقه وتحول دون تقدمه ناهيك عن الامراض التي تفتك به بين الفينة والأخرى والتي اعتبرها بعض المنتجين  حلا للازمة الخانقة التي يتخبط فيها قطاع الدواجن بالمغرب  لانها تخلق التوازن  في القطاع وطرح مشكل تصنيف القطاع هل هو مستقل ام يدخل في القطاع الفلاحي الذي يستفيد من دعم الدولة بينما قطاع الدواجن يؤدي نسبة مهمة كضريبة والتي لازال المسؤولون لم يجدوا لها مخرجا.

وأشار السيد سعيد الشناوي الى ان المخرج الوحيد للازمة هو فتح أسواق خارجية جديدة سواء أوروبا او الانفتاح على افريقيا في اطار العلاقات الحالية للمغرب  بافريقيا لكن المشكل المطروح هو احترام المعايير الدولية وسلامة الدواجن مع ابرام عقدة مع البياطرة الخصوصيين لضمان تطبيق وتفعيل واحترام المعايير التي اكدت عليها لجنة الاتحاد الاروربي عند زيارتها للمغرب  والجهة حيث طالبت بالوثائق التي يجب الحصول عليها وتبرير سلامة وصحة الدواجن بها كما اكد على ان جميع منتجي لحوم الدواجن يحترمون السلامة الصحية والمعايير الدولية وجودة المنتوج مشهود في بقاع العالم من لذة ومذاق لا مثيل له.

وفي عرض للسيد عبد الرحمان الرياضي أشاد الى القطاع يعرف ازمة خانقة وعلى المسؤولين إيجاد حل للمشكل وأسواق أخرى.

وفي حديث مع منتج للحوم الدواجن  أوضح ان المنتج هو الحلقة الضعيفة التي توجد في وضعية لا تحسد عليها من غلاء العلف والأدوية وكثرة الامراض التي تصيب الدواجن في كل وقت وحين حيث في بعض الأحيان يصل ثمن الكيلو الى 6 دراهم لكن الوسطاء والسماسرة  افسدوا القطاع حيث يجد المستهلك نفسه يقتني الواجن بثمن عال .لكن استهلاك المواطن المغربي للدواجن لا يرقى الى المرغوب فيه ويستهلك الفرد حوالي 18 كيلو في السنة مقارنة مع المملكة العربية السعودية 42 كيلو للفرد في السنة .وبهذه المناسبة لا تفوتنا فرصة التعريف بالجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن (APV) :

هي جمعية مهنية في خدمة مربي دجاج اللحم في المغرب (الدجاج، الديك الرومي، السمان، النعام…)؛

  • أسست في 28 فبراير 2004 بالدار البيضاء؛
  • ممثلة في جميع جهات المملكة من خلال جمعيات جهوية أو مكاتب جهوية؛
  • عضو نشيط بالفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن (FISA)

أهدافها:

  • تمثيل المصالح الإقتصادية لقطاع إنتاج لحوم الدواجن ودراسة التدابير الكفيلة بتحسين تنظيمه وطرق الإنتاج والبيع والتسويق وكذا ملاءمتها لحاجيات السوق.
  • تمثيل قطاع إنتاج لحوم الدواجن لدى السلطات فيما يخص مصالحه لدى السلطات المحلية والجهوية والوطنية.
  • تشجيع استهلاك لحوم الدواجن وجمع كل الإحصائيات والمعلومات التي تهم القطاع وكذا تنظيم حملات التواصل والإشهار.
  • الإتحاد مع المنظمات المهنية الأخرى المماثلة للدفاع عن المصالح الاقتصادية المشتركة.
  • التواصل المستمر مع المستهلك وجمعيات حماية المستهلك وكذا مع المنابر الاعلامية المختلفة.
  • تحديد المشاريع التنموية وتشجيع وتوجيه الاستثمار بهدف تحقيق الأمن الغذائي والرفع من نصيب الفرد من البروتينات ذات أصل حيواني.
  • العمل على ضمان التكامل والاندماج بين مختلف حلقات القطاع.

قطاع إنتاج لحوم الدواجن بالمغرب سنة 2016

  • يقصد بلحوم الدواجن بالأساس لحم الدجاج و لحم الديك الرومي ‘‘بيبي‘‘.
  • تربى الدواجن (دجاج اللحم و الديك الرومي) داخل ضيعات تستجيب لجميع الشروط المنصوص عليها في القانون 49-99 المتعلق “بالحماية الصحية لضيعات الدواجن ومراقبة إنتاج وتسويق منتوجات الدواجن”.
  • قبل مزاولة نشاطها، تخضع ضيعات تربية الدواجن للترخيص من طرف المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية وتكون هذه الضيعات تحت إشراف طبيب بيطري خاص منتدب في إطار عقدة التأطير الصحي.
  • تتوفر ضيعات تربية الدواجن على سجل التتبع الصحي الذي يوقع من طرف الطبيب البيطري المؤطر بصفة منتظمة، يسمح هذا السجل بمعاينة الحالة الصحية للدواجن في أي وقت وكذلك يمكننا من تعقب مختلف مراحل الإنتاج.
  • تستهلك الدواجن علفا مركبا متوازنا مكونا أساسا من منتوجات طبيعية أهمها الحبوب (الذرة ; الشعير…) و كسب النباتات الزيتية (كسب الصوجا وكسب نوار الشمس…) و كميات كافية من الفيتامنات والأملاح المعدنية لتفادي أي نقص في التغذية.
  • تدوم فترة تربية دجاج اللحم حوالي 6 أسابيع فيصل وزنه آنذاك 2 كيلوغرام حي.
  • تدوم فترة تربية الديك الرومي حوالي 12 أسبوعا للإناث و 16 أسبوعا للذكور فيصل وزنهما آنذاك على التوالي إلى 6

 و 13 كيلوغرام حي.

  • وصل إنتاج المغرب من لحوم الدواجن سنة 2016 إلى 560.000 طن منها 90.000 طن من لحم الديك الرومي.
  • بلغت إحصائيات قطاع إنتاج لحوم الدواجن :
  • 49 محضنا مرخصا لإنتاج كتاكيت صنف اللحم.
  • 3 محا ضن مرخصة لإنتاج كتكوت الديك الرومي.
  • 7500 ضيعة مرخصة لإنتاج دجاج اللحم.
  • 750 ضيعة مرخصة لإنتاج الديك الرومي.
  • 27 مجزرة صناعية مرخصة للدواجن.
  • بلغ مجموع الاستثمارات في قطاع إنتاج لحوم الدواجن 8,6 مليار درهم خلال سنة 2016.
  • حقق رقم معاملات 21,5 مليار درهم خلال سنة 2016.
  • يوفر قطاع إنتاج لحوم الدواجن بصفة دائمة،  106الف منصب شغل مباشر و 245.000 منصب شغل غير مباشر من خلال شبكة التسويق والتوزيع.

فقد عرف معدل الاستهلاك السنوي الفردي من لحوم الدواجن ارتفاعا ملحوظا ما بين سنة 1970 و2016 ، حيث انتقل الاستهلاك من 3,2 إلى 17,4  كيلوغرام للفرد في السنة٬  
لكن وبالرغم من هذا التطور، فإن المعدل المسجل يظل ضعيفا مقارنة مع العديد من الدول الاخرى
 

خلاصة القول ان قطاع انتاج لحوم الدواجن بالمغرب هو قطاع هش يجب الاعتناء به نظرا للخدمة التي يسديها للمواطن المغربي حيث يوفر عدة فرص للشغل واللحوم الضرورية التي يستهلكها المواطن العادي الذي يتوفر على دخل محدود

 

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. الموافقة قرائة المزيد